نكاية في اوروبا.. أردوغان يرغب في تقوية التجارة مع ايران

العلاقات بين تركيا وايران تثير قلق الغرب

اسطنبول - دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الخميس الى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين بلاده وايران رغم الضغوط الغربية لتشديد العقوبات على الجمهورية الاسلامية بسبب نشاطاتها النووية.
ونقلت وكالة انباء الاناضول عن اردوغان قوله في منتدى اعمال تركي ايراني "لماذا لا نضع الية للتجارة غير المقيدة مع ايران تشبه تلك التي بيننا وبين اوروبا؟ انا شخصيا لا ارى اي سبب يحول دون قيامنا بذلك".
واضاف "اذا استكملنا بالسرعة الممكنة المحادثات بشان اتفاق التجارة التفضيلية .. نستطيع ان نحقق 30 مليار دولار (من التجارة الثنائية) خلال خمس سنوات. يجب علينا تحقيق ذلك".
واعلنت انقرة انها ستلتزم بالعقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي على جارتها ايران، ولكنها لن تلتزم بالقيود المشددة التي فرضتها الولايات المتحدة او تلك التي فرضها الاتحاد الاوروبي رغم ارتباطها معه باتفاق جمركي وسعيها للانضمام للاتحاد.
وقال اردوغان ان حجم التجارة بين تركيا وايران يبلغ حاليا 10 مليارات دولار معظمها من مبيعات الغاز الطبيعي الايراني لتركيا.
واضاف "هناك العديد من الاشياء التي يمكن ان نقدمها لايران ... لقد حققت تركيا قفزة صناعية كبيرة".
وتابع "ان قربنا الجغرافي يوفر لنا فرصا فريدة لتحسين علاقاتنا التجارية والاقتصادية".
واثار تحسن العلاقات بين تركيا وايران والازمة العميقة في العلاقات بين تركيا وحليفتها اسرائيل، مخاوف من ان حكومة اردوغان ذات الجذور الاسلامية تبعد تركيا عن الغرب.
وتؤكد تركيا على ضرورة حل الخلافات بشان برنامج ايران النووي بالطرق الدبلوماسية، وتوصلت بمساعدة البرازيل الى اتفاق في ايار/مايو الماضي بشان تبادل اليورانيوم الايراني.