السعودية تغلق فضائية مخالفة لقرار تنظيم الفتوى

الاسرة تبث برنامجا يوميا للفتوى بعنوان 'يسألونك'

الرياض - ذكرت مصادر صحفية أن قناة "الأسرة" الفضائية الإسلامية التي تختص بالفتاوى والقضايا الدينية والأسرية تم إغلاقها.
وأرجعت مصادر مطلعة عملية الإغلاق إلى الإجراءات الفعلية لتنفيذ الأمر الملكي القاضي باقتصار الإفتاء على "أعضاء هيئة كبار العلماء ومَنْ يؤذن لهم بالإفتاء بشكل رسمي"، مشيرة إلى أن القناة كانت تبث برنامجاً يوميا للفتوى بعنوان "يسألونك" في مخالفة كبرى للأمر الملكي الواضح والصريح حول الإفتاء.
ويدير قناة "الأسرة" محمد بن عبدالله الهبدان، ولم يمض على إطلاق بثها من القمر الاصطناعي عربسات سوى أشهر. وقال الهبدان في رسالة نصية "تم إغلاق قناة الأسرة تماماً".
ويأتي إغلاق قناة الأسرة بعد أيام من قيام هيئة الاتصالات السعودية بإغلاق موقعي "الإسلام سؤال وجواب" و"قاضي. نت". وتحسباً من المساءلة، قرر الشيخ عبدالمحسن العبيكان استباق الآلية المذكورة بإشعار رسمي على موقعه الإلكتروني جاء فيه: ؟نعتذر عن استقبال الاستفتاءات وإصدار الفتاوى إلى إشعار آخر".
وقامت مواقع عدة بإزالة أقسامها المخصصة للفتاوى، مثل موقع "نور الإسلام" و"المسلم"، وغيرهما. ودأبت قناة الأسرة على الاهتمام بالفتاوى والقضايا الدينية التي تهم الأسرة. وأوقف إجراء هيئة الاتصالات السعودية القاضي بإغلاق موقع "الإسلام سؤال وجواب" الذي يملكه الشيخ محمد المنجد خدمة الرسائل النصية التي يرسلها المنجد لمن يستفتونه. وأسفر الإغلاق أيضاً عن حجب خدمة الرسائل النصية الخاصة بالدكتور يوسف الأحمد، الذي أثارت فتاواه وآراؤه الدينية جدلاً في الآونة الأخيرة.