جرائم الشرف تقتل 20 ألف مسلمة سنوياً

العودة الى القرون المظلمة

لندن – ذكرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية مقتل 20 ألف امرأة سنويا في الدول الاسلامية بما يسمى بـ "جرائم الشرف".
وكشفت الصحيفة في تحقيق مطول اعده كبير مراسليها في الشرق الاوسط "روبرت فيسك" استمر اعداده 10 اشهر، عن حقائق وتفاصيل مرعبة عن عدد النساء اللواتي يتم قتلهن بطرق وحشية لاتخطر على البال بحجة الحفاظ على الشرف.
وقال فيسك الذي عرف بمتابعته الموضوعية لاحداث العالم العربي "ان عدد النساء اللواتي يتعرضن للقتل على يد افراد اسرهن او قبتلتهن او ما يسمى بالمحاكم القبلية يبلغ 20 الف امرأة سنويا، وجل هذه الجرائم تقع في الدول الاسلامية وعلى رأسها باكستان وايران وتركيا والعراق".
وكشف التحقيق الذي اجرته الصحيفة حول هذه الظاهرة في كل من مصر والاردن وباكستان وقطاع غزة والضفة الغربية، عن حقائق مرعبة، وان حوادث قتل النساء بداعي الشرف في تزايد مطرد حسب تقارير منظمات الدفاع عن حقوق الانسان.
وعبر فيسك عن شكوكه في السيطرة على المشاعر ازاء العدد الكبير من هذه الجرائم "لكن ما يحير المرء كثيرا ويصيبه بالدهشة حوادث جرت في الاردن ومصر وقام خلالها الاب بالاعتداء الجنسي على ابنته وبعد حملها منه اقدم على قتلها بحجة الحفاظ على شرف العائلة، او ما جرى للفتاة الكردية في تركيا (مدينة محمي) التي كانت في السادسة عشر من العمر عندما اقدم والدها وجدها على دفنها حية تحت حظيرة دجاج بسبب صداقتها لشبان".
ويعرض التحقيق للكثير من التفاصيل الدقيقة عن حوادث قتل وحتى اغتصاب لفتيات وكلها بذريعة الحفاظ على الشرف في العديد من البلدان من بينها بريطانيا التي شهدت العديد من حوادث قتل النساء والفتيات.
وأكد الكاتب ان جرائم الشرف ليست مقتصرة على المجتمعات الاسلامية، وينقل عن المنظمات الدفاع عن حقوق المرأة في الاردن ان نسبة جرائم الشرف بين الاقلية المسيحية في البلاد هي اعلى من مثيلاتها لدى المسلمين في البلاد مقارنة بنسبتهم من عدد سكان الاردن الذي لايزيد عن خمسة ملايين نسمة.