تصاعد التضخم في الكويت لا يزعج وزير المالية

الشمالي: الخوف على خطط التنمية

جدة (السعودية) - قال وزير المالية الكويتي مصطفى الشمالي الاثنين ان التضخم في الكويت لا يثير الانزعاج هذا العام لكن الزيادة المقررة في الانفاق الحكومي قد تزيد ضغوط الاسعار في المستقبل.
وارتفع التضخم في الكويت رابع اكبر مصدر للنفط في العالم الى اعلى مستوى خلال نحو عام عند 3.4 في المئة على اساس سنوي في يونيو/حزيران بفعل قفزة في تكاليف الاسكان.

وردا على سؤال عما اذا كان يشعر بالقلق بشأن النمو المتسارع لاسعار المستهلكين هذا العام رد الشمالي قائلا "لا".

وقال للصحفيين على هامش اجتماع لوزراء المالية والخارجية في دول الخليج العربية بالمملكة العربية السعودية ان ذلك يمكن ان يكون له تأثير على خطة التنمية.

وفي فبراير/شباط وافق برلمان الكويت على خطة تنمية مدتها اربع سنوات بتكلفة 30 مليار دينار (104.3 مليار دولار) بهدف خفض اعتماد الدولة الخليجية على النفط.

وقال محافظ البنك المركزي الكويتي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح في ابريل/نيسان انه يعتبر التضخم المتوقع من صندوق النقد الدولي في 2010 عند 4.8 في المئة معقولا الى حد كبير.

وقال الشمالي ايضا ان اقتصاد الكويت تعافى من ازمة العام الماضي وأن السيولة في النظام المصرفي جيدة.

واضر الركود العالمي بالكويت بدرجة اكبر من دول الخليج الاخرى في 2009 وافادت تقديرات ان الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي وقتها انكمش بنسبة 4.6 في المئة اذ يعتمد اقتصاد البلاد بقوة على قطاع النفط المتقلب.