بريطانيا تضيق ذرعاً بالطلبة الاجانب

ماذا في نهاية الطريق الى اوكسفورد؟

لندن - قد تلجأ بريطانيا، احدى ابرز الوجهات للدراسات العليا، الى التشدد في السماح بدخول الطلبة الاجانب، بحسب ما يستشف من تصريحات عضو في الحكومة لصحيفة الاثنين.
وقال وزير الهجرة داميان غرين لصحيفة "تايمز" ان ارتفاع عدد التأشيرات الممنوحة للطلبة اصبح "لا يطاق". وارتفعت هذه التأشيرات من 186 الفا في 2004 الى اكثر من 300 الف.
واضاف الوزير "ان ما يشغلني هو معرفة ما اذا كنا حقيقة نجتذب الافضل والانجب من الطلاب".
وتشير السلطات الى ان اكثر من 90 الف طالب وصلوا العام الماضي ليسوا مسجلين في دراسات عليا.
واشارت دراسة نشرت الاثنين الى ان خمس الـ186 الف طالب الذين تم قبولهم للدراسة في 2004، لا يزال في بريطانيا بعد خمس سنوات من دخولها. ولا تسمح التأشيرات الممنوحة للطلاب لهم بالاقامة في البلاد بعد انتهاء الدراسة، ما يعني ان 25 بالمئة منهم عثروا على عمل او بقوا في البلاد لاسباب عائلية.
ومن المقرر ان يلقي الوزير مساء الاثنين خطابا عن سياسة الهجرة. وبحسب غرين فان التحالف الحاكم ورث نظاما "خارج عن السيطرة الى حد بعيد".
وارتفع صافي عدد المهاجرين الى بريطانيا بحسب مكتب الاحصاء 33 الف شخصا ليبلغ 196 الف مهاجر في 2009.
وارتفع عدد التأشيرات الممنوحة للطلاب بنسبة 35 بالمئة الى 362 الفا و15 تاشيرة.