اليمن يعتقل تسعة عناصر بينهم قيادي في القاعدة

تحالف الانفصاليين مع القاعدة يزيد المهمة صعوبة

عدن ـ اعتقلت السلطات اليمنية تسعة مشبوهين، بينهم احد قادة تنظيم القاعدة، لتورطهم المفترض في هجمات مسلحة في جنوب اليمن، كما اعلنت وزارة الدفاع الجمعة.

واوضحت الوزارة على موقعها على الانترنت انها "ضبطت اثنين من عناصر تنظيم القاعدة احدهما قيادي في مدينة لودر بمحافظة أبين جنوب اليمن".

ونقل موقع وزارة الدفاع "26 سبتمبر.نت" عن مصدر محلي قوله ان "رجال الأمن في نقطة مفرق أمشعة بلودر ضبطوا يوم امس الخميس صلاح علي عبدالله الدماني أثناء فراره بعد ان كان قد ألقى قنابل على مبنى الأمن في مدينة لودر".

وذكر المصدر ان "الدماني يعد من اخطر العناصر في صفوف تنظيم القاعدة ومطلوب للأجهزة الأمنية".

واضاف "ان رجال الامن القوا القبض اليوم الجمعة على عنصر اخر من المشتبهين بالانتماء لتنظيم القاعدة ويدعى م.عيضة"، موضحاً ان رجال الأمن "عثروا في منزل العنصر المشتبه به على متاريس كان يستخدمها الإرهابيون في مقاومة رجال الأمن بعد الكمين الغادر الذي تعرض لجنود الامن".

واشارت الوزارة ايضا الى اعتقال سبعة مشتبه بهم آخرين الاربعاء والخميس في منطقة لودر، واصدرت قائمة باسماء المعتقلين.

وقد كثفت القوات الامنية اليمنية مطاردتها لناشطين في القاعدة بعد معارك وقعت في آب/اغسطس للسيطرة على لودر واوقعت 33 قتيلاً (11 عسكرياً و19 عنصراً من القاعدة وثلاثة مدنيين).

وكانت هذه المعارك الاعنف بين الجنود اليمنيين والمسلحين في جنوب اليمن حيث ينشط فرع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وحيث تتكثف الهجمات في الاشهر الاخيرة.

وجنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة حتى 1990، يشكل ايضاً مقراً للحراك الجنوبي وهو تحالف لفصائل يدعو بعضها الى الفدرالية والبعض الاخر الى الانفصال.

ونقل المركز الاعلامي التابع لوزارة الداخلية اليمنية عن مصدر آمني مسؤول قوله ان "التحقيقات في الجرائم الارهابية التي وقعت مؤخراً واستهدفت رجال امن وعسكريين بمحافظة ابين كشفت عن وجود تنسيق بين الطرفين لاستهداف الأمن والاستقرار بمحافظة ابين".

واضاف ان "التنسيق والتعاون بين العناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة وعناصر ما يسمى بالحراك كانت أكثر وضوحا في الأحداث التي شهدتها مديرية لودر اواخر الشهر الماضي حيث هبت عناصر الحراك من يافع وابين ومناطق اخرى لمؤازرة العناصر الارهابية من تنظيم القاعدة التي منيت بهزيمة ساحقة بمديرية لودر وقد تم ضبط العديد منهم في حملة تمشيط وتطهير المديرية من عناصر تنظيم القاعدة".

وقال مصدر محلي وشهود عيان ان "انفجاراً وقع فجر اليوم في ادارة امن محافظة لحج بعدما القى مسلح مجهول قنبلة يدوية في حوش المبنى".

واضاف المصدر نفسه ان "مسلحاً كان يستقل دراجة نارية القى القنبلة في السور الخلفي لمقر ادارة أمن لحج الكائنة في سوق الحوطة ولاذ بالفرار"، مؤكداً عدم وقوع اصابات جراء الانفجار.