المساجد تسافر بحثاً عن المصلين في كندا

المسجد الصغير قبل نقله

مونتريال - بدأ مسجد صغير ينتظره مسلمو مدينة اينوفيك في منطقة الشمال الكبير في كندا، رحلة سيقطع خلالها اربعة آلاف كيلومتر على متن شاحنة وسفينة عملاقتين.
وقال احمد الخلف مهندس الاشغال العامة في المشروع في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية ان مسلمي اينوفيك المدينة الصغيرة التي تضم حوالى اربعة آلاف نسمة يستطيعون الصلاة في بيت متنقل قديم يستخدمونه مصلى لهم ولا يملكون وسائل بناء مسجد جديد.
واضاف الخلف ان مؤسسة زبيدة طالب في مدينة تومسون في مقاطعة مانيتوبا (وسط كندا) قررت مساعدة هؤلاء المسلمين البالغ عددهم نحو مئة شخص.
وقام منظم المشروع حسين جويتس بحسابات كشفت ان بناء مسجد في تومسون وارساله الى اينوفيك اوفر من تمويل مشاريع في الشمال الكبير.
وغادر المبنى الاصفر الصغير الذي صنع على الطراز الكندي في نهاية آب/اغسطس تومسون برا متوجها الى هاي ريفر الواقعة على ضفاف بحيرة العبيد الكبرى (غران لاك ديزيسكلاف).
ومن هناك سيوضع على سفينة ستقوم بنقله عبر نهر ماكينزي الى مدينة اينوفيك التي تبعد مئتي كيلومتر عن القطب الشمالي.
وقال الخلف "ننتظر وصوله في 24 ايلول/سبتمبر لنقله الى الارض التي خصصت له وتم شراؤها بتبرعات من المسلمين في حي سكني في المدينة".
لكن اوضح ان ان المسجد سيحتاج الى بعض الاشغال قبل تنظيم اول صلاة فيه مطلع تشرين الثاني/نوفمبر.
ويبلغ عدد مسلمي اينوفيك حوالى ثمانين شخصا جميعهم كنديون ويتحدرون من السودان ولبنان ومصر، حسبما ذكر الخلف الكويتي الاصل.
لكن عشرين منهم فقط حضروا صلاة الجمعة الاسبوع الماضي لان البيت المتنقل لا يتسع لاكثر من هذا العدد. وقال خلف ان هذا المنزل يبلغ طوله سبعة امتار وعرضه ثلاثة امتار.
وينوي مسلمو اينوفيك واغلبهم من السنة، دعوة سكان البلدة الى افتتاح المسجد الذي قال خلف انه سيكون ايضا مركزا لتجمع المسلمين في المناسبات.