البنتاغون يقترح 1.2 مليار دولار لتعزيز الأمن في اليمن

الجيش اليمني قادر على مكافحة الارهاب

واشنطن - اكد البنتاغون الخميس ان مسؤولين في الجيش الاميركي اقترحوا تخصيص 1.2 مليار دولار على مدى خمسة اعوام لتعزيز الامن في اليمن، ما يؤشر الى قلق الولايات المتحدة المتزايد حيال وجود القاعدة في المنطقة.
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في عددها الخميس ان القيادة المركزية الاميركية التي تشرف على القوات الاميركية في الشرق الاوسط كانت طلبت القيام باستثمار مماثل.

واكد مسؤولون في البنتاغون هذه المعلومة لصحافيين.
واوضح هؤلاء انه لم يتخذ اي قرار نهائي حتى الان في ما يتصل بتقديم هذه المساعدة الى اليمن في اطار موازنة العام 2012، وان المسالة قيد البحث راهنا من جانب المسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع.
وقال المتحدث براين ويتمان "من المبكر جدا ان نتوقع بالضبط طبيعة المساعدة التي يمكن ان تنتج (من هذا التشاور) وقيمتها".
ووقعت في الايام الاخيرة مواجهات بين قوات الامن اليمنية وناشطين في القاعدة للسيطرة على مدينة لودر في جنوب اليمن، اسفرت عن 33 قتيلا هم 11 عسكريا و19 عنصرا من القاعدة وثلاثة مدنيين.
وكانت اجهزة الاستخبارات الاميركية حذرت من خطر القاعدة في اليمن حتى قبل ان يشتبه بان التنظيم يقف وراء محاولة تفجير طائرة كانت متجهة من امستردام الى ديترويت يوم عيد الميلاد الفائت.
وفي هذا الشان، اعتبرت السلطات اليمنية قبل اسبوع ان المسؤولين الاميركيين يبالغون في الحديث عن تهديد القاعدة وكررت ان التصدي لعناصر التنظيم يندرج ضمن مسؤوليتها.
والاثنين، تم اعتقال يمنيين اثنين اشتبه بممارستهما انشطة ارهابية لدى وصولهما الى مطار امستردام اتيين من شيكاغو "استنادا الى معلومات" قدمتها الولايات المتحدة. وتم الافراج عنهما لاحقا لعدم كفاية الدليل.