لماذا اللقاء السري بين عباس وباراك في عمّان؟

عمان- القدس- عمان

القدس - افادت عدة وسائل اعلام اسرائيلية الثلاثاء ان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك التقى سريا الاحد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان بعد لقائه العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في اليوم نفسه.

واوضحت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان هذا اللقاء الذي عقد في منزل خاص يقع في العاصمة الاردنية ياتي ضمن التحضيرات لاستئناف المفاوضات المباشرة التي ستنطلق الخميس في واشنطن.

وقالت الاذاعة ان باراك وعباس بحثا بادرات حسن نية يمكن ان تقوم بها اسرائيل من اجل سكان الضفة الغربية مع استئناف المفاوضات المباشرة المجمدة منذ عشرين شهرا.

وكان باراك التقى الاحد في عمان العاهل الاردني ثم اطلع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس على نتائج اللقاء قبل ان يعود بنفس الطائرة الى عمان للاجتماع مع الرئيس عباس، كما اضافت وسائل الاعلام.

ورفضت وزارة الدفاع الاسرائيلية تاكيد هذه المعلومات التي نشرت قبيل مغادرة نتانياهو الى واشنطن.

وكان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني اكد الاحد على ضرورة التعامل "بجدية" مع مفاوضات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين التي ستنطلق برعاية اميركية في واشنطن الخميس المقبل.

وقد غادر العاهل الاردني الاحد عمان متوجها الى لندن في طريقه الى واشنطن حيث سيحضر العشاء الذي يقيمه الرئيس الاميركي باراك اوباما في 1 ايلول/سبتمبر في البيت الابيض ويشارك فيه ايضا الرئيس المصري حسني مبارك.