خريجون في أغنى بلد خليجي: كفاية ظلم نطالب بوظائف

لا نستطيع وان كنا أغنى دولة!

الرياض - نظم المئات من خريجي الجامعات السعودية مظاهرة نادرة أمام وزارة التربية في العاصمة الرياض للمطالبة بإعطائهم وظائف وفقا لمصادر صحفية سعودية.
وحمل المتظاهرون لافتات أمام مبنى الوزارة كتب على احداها "كفاية ظلم".
في وقت طالب وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز أن يشغل الشباب السعودي الوظائف في القطاعات الحكومية والخاصة.
وقال النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير نايف بن عبد العزيز في تصريح له عقب ترؤسه اجتماع أمراء المناطق ونقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) الاثنين فيما يتعلق بتوظيف المواطنين إنه "من المستحيل سواء في المملكة أو في جميع دول العالم أن توظف الحكومة كل الشباب، ولكن يجب أن تشغل الوظائف في القطاعات الحكومية والخاصة بالمواطنين".
وفيما يتعلق بمعالجة أوضاع الشباب في جميع مناطق المملكة قال الوزير السعودي "أنه بدأت تظهر ظواهر في مجتمعنا غير مناسبة فضلا عن انحراف فكر بعض الشباب وذهابهم إلى منظمات خارجة عن الدين والوطن وانزلاقهم في أشياء لا تليق بالشباب السعودي سواء في التصرف أو في المظهر".
ودعا النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الآباء إلى "عدم التعامل مع الأبناء بعنف بل بالتوجيه والنصيحة".
وشدد على ضرورة "أن يكون هناك أماكن يقضي فيها الشباب أوقات فراغهم وهذا يتأتي بالنوادي المتكاملة بالأنشطة الرياضية".
وقال إن "الاجتماع ناقش كل ما يتعلق بشؤون المواطنين، وتنظيم تعاون القطاعات الحكومية فيما بينها والتنسيق في شؤون الخدمات العامة للمواطنين".
وتابع الأمير نايف "يجب أن تهتم الجهات الحكومية بإيجاد وظائف لهؤلاء الخريجين، ويجب على القطاع الخاص كذلك أن يشغل هؤلاء الشباب وهذا ما بحثته مع عدد من الغرف التجارية".
وتشير الأرقام الرسمية إلى أن معدل البطالة وصل إلى 10% في العام الماضي ولكن توليد وظائف جديدة للسكان الذين يبلغ تعدادهم قرابة 18 مليون هو أحد أصعب التحديات التي تواجه المملكة.
ويبلغ اجمالي تعداد المقيمين في السعودية 27.1 مليون وتقدم المملكة مزايا اجتماعية ولكنها دون ما هو ممنوح في دول خليجية اخرى مثل الكويت وقطر حيث تعداد المواطنين أقل بكثير.
ويضطر عدد كبير من السعوديين للعمل كسائقي سيارات اجرة وحراس امن او في اعمال متدنية الاجر لتلبية احتياجاتهم.
ولا تنشر المملكة بيانات عن البطالة بصفة دورية نظرا لحساسية القضية بالنسبة للسلطات لانها تبرز التفاوت في توزيع الثروات في واحدة من اغنى دول العالم.
ورغم مواردها النفطية الضخمة تجد السعودية صعوبة في ايجاد وظائف لمواطنيها بسبب النظام التعليمي العتيق الذي يركز على الدين أكثر من المهارات المهنية اللازمة لتنويع موارد الاقتصاد الذي يعتمد على النفط ويثقل كاهله قطاع عام متضخم.
ونقلت مصادر صحفية عن نايف التميمي المتحدث باسم المتظاهرين قوله انه تخرج من الجامعة ولكنه عاجز عن ايجاد عمل.
واضاف "فوجئت بعدم توافر فرص وظيفية على رغم وجود حاجة لمعلمين... لكن الوزارة لم تول تلك الحاجة اي اهتمام".
ويخشى المسؤولون الذين يؤيدون العاهل السعودي ان ينخرط الشبان العاطلين عن العمل في اعمال عنف في المستقبل.
وشن تنظيم القاعدة حملة ضد الدولة في 2003 واتهم الاسرة الحاكمة بالفساد وحملها مسؤولية التحالف مع الولايات المتحدة. وكان معظم من نفذوا هجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001 على الولايات المتحدة من السعوديين.
وشهد موقع التجمع حالات إغماء عدة ما استدعى طلب سيارات الإسعاف لإجراء الإسعافات الأولية لهم، في الوقت الذي أكد فيه خريجون تعرضهم للظلم في ما يختص بالوظائف السنوية التي تطرح لتخصص اللغة العربية، خصوصاً أن أعدادهم تتجاوز 12 ألفاً وتتزايد سنوياً، في مقابل أن عدد الوظائف لا يتجاوز 600 وظيفة، بخلاف التخصصات الأخرى التي تتجاوز الوظائف السنوية المخصصة لها سنوياً ذلك العدد، مطالبين بالعدل والمساواة في الفرص.
ويظهر حجم مشكلة البطالة المتفاقمة في السعودية مع تقدم أكثر من 113 ألفا فوجئت بهم إدارة الدفاع المدني للتعيين على 700 وظيفة برتبة جندي بعد الإعلان عنها وفقا لصحيفة "الرياض"، كما واجهت إشكالية كبيرة في استقبال طلبات التوظيف لضخامة عدد المتقدمين. وأشار مصدر في الإدارة العامة للدفاع المدني إلى تفاجئهم بطلبات العديد من حاملي الشهادة الجامعية وخريجي كليات التقنية لهذه الوظائف، فقد وصل عدد خريجي كليات التقنية لوحدها الذين تقدموا على الوظيفة نفسها 15 ألفا بالإضافة إلى خريجي الثانوية ومتسربي الجامعات ويسجل عدد المتقدمين لهذه الوظيفة رقماً قياسياً غير مسبوق كما يكشف هذا الرقم عن التحدي القادم الذي تواجهه وزارة العمل وجهات التوظيف المختلفة في القطاعين الحكومي والخاص والذي يتمثل في ارتفاع نسبة العاطلين وإشكالية خلق وظائف لطالبي العمل.
ولم تكشف الإحصائية الأخيرة للتعداد السكاني عن رقم العاطلين عن العمل ومستوى تعليمهم وهذا يعد مأخذا كبيراً على مصلحة الإحصاءات العامة التي تحجب معلومة يمكن أن تخدم جهات التوظيف في تخطيطها المستقبلي.
وكانت سلسلة متاجر كبيرة قد بدأت بتوظيف نساء على صناديق الدفع في متجر بمدينة جدة غرب السعودية، وذلك للمرة الاولى في المملكة التي تفرض فصلا تاما بين الجنسين.
ووظفت سلسلة "هايبربانده" 16 موظفة على صناديق الدفع في اطار مشروع تجريبي في متجر لها في روشان مول بجدة.
وقال المتحدث باسم السلسلة طارق اسماعيل ان "النساء يعملن اكثر مقارنة بالرجال".
واضاف "اذا سار كل شيء على ما يرام، سنطبق البرنامج في باقي مناطق المملكة" شرط الحصول على موافقة وزارة العمل على حد قوله.
والصناديق التي تعمل عليها النساء مخصصة للنساء والعائلات.
وبحسب اسماعيل، فان المشروع نفذ دون ضجة نظرا الى الطابع الحساس للمسالة في المملكة المحافظة.
وكان الشيخ يوسف الاحمد المعروف بمعارضته للاختلاط دعا خلال برنامج تلفزيوني الى مقاطعة سلسلة المتاجر بسبب مبادرتها. كما وجهت دعوات على منتديات الكترونية لمقاطعة المتاجر بسبب ما اعتبر تقليلا من احترام النساء المسلمات.
وتملك السلسلة مئة متجر في السعودية.
ولا تلبس الموظفات زي المتجر بل العباءات السوداء والحجاب كسائر النساء في المملكة.
يذكر ان المدرسة في جامعة جدة ريم اسعد تقود حملة منذ سنتين لحث وزارة العمل على السماح للنساء بالعمل بائعات في محلات الثياب الداخلية النسائية للحؤول دون احراج الزبونات مع بائعين رجال، الا انها لم تفلح في ذلك حتى الآن.