إيران تعرض تسليح الجيش اللبناني

واشنطن لا تنوي 'اعادة النظر في تعاونها العسكري مع لبنان'

طهران ـ اعلن وزير الدفاع الايراني الجنرال احمد وحيدي الاربعاء ان ايران مستعدة لمساعدة وتجهيز الجيش اللبناني، كما افاد الاربعاء موقع على الانترنت والتلفزيون الرسمي.

وصرح وحيدي ان "لبنان بلد صديق والجيش اللبناني جيش صديق واذا صدر طلب من هذا البلد فاننا مستعدون لمساعدتهم".

وجاء هذا العرض غداة دعوة الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الثلاثاء الحكومة اللبنانية الى طلب مساعدة طهران في اطار جهودها الرامية الى تجهيز الجيش اللبناني.

واوضح نصر الله ان هذا الموضوع قد يتم التطرق اليه خلال الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى لبنان بعد رمضان.

وقد اعلن الرئيس اللبناني ميشال سليمان في السابع من آب/اغسطس غداة اشتباك بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي عند حدود البلدين، انطلاق "حملة وطنية وعربية ودولية لتسليح الجيش اللبناني".

ودعا "الدول الشقيقة والصديقة لمساعدة الجيش بمختلف انواع الاسلحة التي تمكنه من الدفاع عن لبنان اذا كان همها قيام الدولة".

ويضم الجيش اللبناني القليل عدة وعدداً ويفتقر الى الوسائل العصرية والطائرات المقاتلة، ستين الف رجل.

واعلن النائب الديموقراطي الاميركي هاورد برمان انه جمد مطلع آب/اغسطس مساعدة بقيمة مئة مليون دولار كانت مخصصة للجيش اللبناني، موضحا انه ليس واثقا من ان الجيش لا يتعاون مع حزب الله.

الا ان وزارة الخارجية الاميركية اعلنت ان واشنطن لا تنوي "اعادة النظر في تعاونها العسكري مع لبنان".

ومدت الولايات المتحدة لبنان منذ حرب 2006 بمساعدة عسكرية تقدر بنحو 720 مليون دولار.