غليان في البحرين اثر اعتقال نشطاء شيعة

وضع متوتر

دبي – نقل السبت عن مسؤول أمني قوله ان السلطات البحرينية اعتقلت 12 شخصا لاتهامات بالتخريب والاحراق العمد بعدما أضرمت حشود النار في اطارات وألقت قنابل بنزين للاحتجاج على اعتقال نشطاء شيعة.
وسبب الاحتجاجات التي خرجت الجمعة هو اعتقال ثمانية نشطاء ورجال دين شيعة خلال الاسبوع الماضي وقبل انتخابات برلمانية في المملكة الواقعة بمنطقة الخليج مقررة في أكتوبر/تشرين الاول.
ونقلت صحيفة "غلف ديلي نيوز" البحرينية عن مسؤول أمني لم تذكر اسمه قوله "أضرموا النيران في اطارات وسلال قمامة وخزانات مياه فارغة وممتلكات خاصة بالاضافة الى القاء القنابل الحارقة في الطرق."
وذكرت الصحيفة أن المحتجين ألحقوا أضرارا بمحطة فرعية للكهرباء مما أدى الى انقطاع التيار لعدة ساعات.
وتحكم مملكة البحرين اسرة سنية لكن يغلب على سكانها الشيعة الذين يشتكون من التمييز ضدهم في الوظائف والخدمات وهو اتهام تنفيه الحكومة.
كما يمثل التوازن الطائفي في البحرين التي تستضيف الاسطول الخامس التابع للبحرية الاميركية مبعث قلق للسعودية التي بها اقلية شيعية في منطقتها الشرقية المجاورة للبحرين.
ويقول دبلوماسيون ان الاعتقالات هي فيما يبدو مسعى للضغط على المعارضة الشيعية كي تخفف من وتيرة الاحتجاجات قبيل الانتخابات البرلمانية المقررة في 23 اكتوبر.
وبرلمان البحرين هو البرلمان المنتخب الوحيد في منطقة الخليج الى جانب الكويت رغم ان صلاحياته محدودة اذ ان مسودات القرارات يجب ان يقرها مجلس الشورى الذي يعين الملك اعضاءه.