300 مليون مدخن لا يكفون: الهدف الأطفال

البحث عن ضحايا جدد

شينجين (الصين) - قال خبراء صحة الخميس ان شركات التبغ الصينية تستهدف النساء والاطفال كمدخنين محتملين بعد أن وصل سوق التدخين بين الرجال الى حده الأقصى.
وقالت جوديث ماكاي الناشطة الرائدة في مجال مكافحة التدخين ان ما يقرب من 53 في المئة من الرجال الصينيين يدخنون بينما ثلاثة في المئة فقط من النساء الصينيات تدخن.
وقالت في المؤتمر العالمي لمكافحة السرطان في مدينة شينجين بجنوب الصين "وصل الانتشار (التدخين) بين الرجال الى أقصاه لكنهم يستهدفون النساء والاطفال... وهنا يجب أن نكون حذرين للغاية."
وحذر خبراء الصحة من أن شركات التبغ في الصين وهي أكبر الدول المنتجة والمستهلكة للتبغ في العالم أصبحت أكثر تمرسا في استهداف أسواق المدخنين. ويوجد في الصين ما يزيد على 300 مليون مدخن.
وقالت مكاي "البنات في الصين أصبحن أكثر استقلالية ولديهم مال أكثر لانفاقه."
ولم ترد الشركة الوطنية الصينية للتبغ وهي أكبر منتج للتبغ في العالم ومملوكة للدولة على الاتصالات الخميس.