أجيال أميركا تتغير بسرعة الكترونية

واشنطن
تغير سريع لانطباعات الاجيال

معظم الشبان الاميركيين الذين يوشكون على دخول الجامعة هذه السنة لا يكتبون بأحرف متصلة ويعتبرون الرسائل الالكترونية بطيئة جدا، ولم يعرفوا جون ماكنرو الا في الاعلانات التلفزيونية، وفقا للائحة "مايندسيت" السنوية التي اعدها اكاديميان.
بالنسبة الى هؤلاء الطلاب الذين سينالون اجازاتهم الجامعية في العام 2014، فإن تشيكوسلوفاكيا لم تكن موجودة قط، وفيرغي هي نجمة فرقة الهيب هوب "بلاك ايد بيز" وليست دوقة يورق، وكلينت ايستوود مخرج في المقام الاول وليس الممثل الذي جسد دور ديرتي هاري.
بالنسبة الى هؤلاء الشبان المولودين خلال "سنة رهيبة"، على الاقل بنظر ملكة انكلترا، فإن وودي ألن كان دائما متزوجا من سون يي بريفين. وهم لا يعرفون ان الاشارة بالاصبع الى المعصم بشكل استفهامي تعني ان المرء يريد معرفة الوقت.
ويعد اللائحة منذ العام 1998 توم ماكبرايد وهو استاذ في الآداب، ورون نيف وهو متحدث سابق باسم جامعة بلويت في ويسكنسن (شمال الولايات المتحدة).
في اللوائح السابقة، اشار ماكبرايد ونيف الى ان الطلاب المولودين في العام 1980 مثلا لم يعرفوا طوال حياتهم سوى بابا واحد هو يوحنا بولس الثاني الذي اعتلى سدة البابوية من العام 1978 وحتى وفاته في العام 2008.
وطلاب صف العام 2006 المولودون في العام 1984 لم يعرفوا الفصل العنصري في جنوب افريقيا، وبالنسبة الى صف العام 2007، فإن عبارة "جمهورية الموز" (بانانا ريبابليك) هي اسم سلسلة متاجر ملابس اميركية.
وقلة من طلاب صف العام 2009، يجيدون عقد ربطة عنق ومعظمهم لا يعرفون ان ايران كانت في حرب مع العراق.
لاعداد هذه اللائحة، جمع الاكاديميان مساهمات من طلاب وفتشوا في المقالات الصحافية والمنشورات ووسائل الاعلام الشعبية من السنة التي ولد فيها كل جيل جديد من الطلاب الذين يوشكون على دخول الجامعة.
وقد قال رون نيف "بعد ذلك، نقدم افكارنا للطلاب البالغين الثامنة عشرة من العمر الذين ننجح في لفت انتباههم وعندما ينظرون الينا بعينين فارغتين، فهذا يعني ان لا فكرة لديهم عما نتكلم عنه".
وتعكس هذه اللائحة السنوية التغيير السريع لانطباعات الاجيال.
بالنسبة الى الطلاب الذين سينالون شهاداتهم الجامعية في العام 2013، فإن الملاكم مايك تايسون "لطالما كان مجرما" لكن بالنسبة الى الذين تخرجوا من الجامعة قبل خمس سنوات، "لطالما كان بطلا".
وبالنسبة الى الذين نالوا شهاداتهم الجامعية هذه السنة، فإن المانيا لم تكن مقسمة قط والرياضيين المحترفين لطالما شاركوا في الألعاب الأولمبية ولطالما كان التدخين محظورا في الطائرات.
ويقر معدا اللائحة بأن بعض قرائها يشعرون بأنهم مسنون، لكنهم ليسوا الوحيدين. ويؤكد نييف أن "هناك اشخاصا في الـ25 أو الـ26 من العمر يشعرون بأنهم متقدمون في السن عندما يقرأون اللائحة".