الإفلاس يضرب شركات الطيران البريطانية

الأزمة الاقتصادية أضعفت شركات الطيران والسحابة أفلستها

لندن - اعلنت فلايت اوبشنز افلاسها لتكون ثاني شركة بريطانية للطيران تقوم بهذه الخطوة تاركة الاف الزبائن الذين يمضون عطلتهم في بلدان حوض البحر الابيض المتوسط.
واعلنت الشركة التي تعمل تحت اسم كيس فلايتس وقف جميع نشاطاتها الثلاثاء على موقعها الالكتروني.
وتنظم الشركة رحلات واقامات في دول عدة في حوض البحر الابيض المتوسط (اليونان وتركيا ومصر وجزر الكناري).
واكدت سلطات الطيران المدني البريطانية (سي آي آي) ان زبائن الشركة البالغ عددهم 13 الف شخص موجودون في الخارج وسيكملون اجازاتهم ثم ستتم اعادتهم الى وطنهم.
وسجلت شركة فلايت اوبشنز اكثر من 60 الف حجز لرحلات طيران او اقامات سيتم التعويض عن غالبيتها.
وهذا الافلاس هو الثاني في اسبوع واحد في قطاع الطيران بريطانيا بعد شركة صن فور يو التي اغلقت الجمعة الماضي بينما كان الاف من زبائنها في الخارج غالبيتهم في اسبانيا.
واشهرت شركة غولدترايل التي تنظم رحلات الى دول البحر المتوسط، افلاسها الشهر الماضي تاركة 16 الف زبون في اليونان وتركيا.
ويعزى سبب افلاس الشركات هذا الى سحابة الرماد البركاني الايرلندية التي شلت قسما كبيرا من الحركة الجوية في اوروبا في الربيع وقضت على هذه الشركات التي اضعفتها الازمة المالية.