صحراء الجزائر تبتلع أحلام أفارقة في الوصول إلى أوروبا

ان لم يبتلعك الماء، ابتلعتك الصحراء

باماك (مالي)ـ قضى 12 افريقياً من المهاجرين غير الشرعيين الراغبين في العبور الى اوروبا من العطش في الصحراء الجزائرية كما افاد ناجيان تمكنا الى الوصول الى شمال مالي.

وروى احمد السائق المعروف في اوساط المهاجرين غير الشرعيين في مالي والجزائر "غادرنا مدينة كيدال (المالية) وتسللنا الى الجزائر. لكن عطلاً اصاب الشاحنة بين الحدود ومدينة تمنراست".

وتابع "ونفد ماؤنا ثم غذاؤنا فتوفي 12 شخصاً ولم ينج سوى انا وشخص آخر".

واوضح الراكب الاخر واسمه ايتيان وهو طالب حاول التسلل الى اوروبا ان المتوفين كانوا "ثلاثة من الكاميرون وثلاثة من مالي واثنان من ساحل العاج واثنان من السنغال وواحد من غامبيا وآخر من غينيا".

وتعتبر الطريق بين شمال مالي والجزائر من الطرق التي يسلكها عادة المهاجرون غير الشرعيين الراغبون في الوصول الى اوروبا.