ماذا ستعرض سينما عيد الفطر؟

القاهرة ـ من محمد الحمامصي
من فيلم أسوار القمر

دفع السقوط المروع في إيرادات أفلام الموسم الصيفي بالكثير من الشركات السينمائية مثل شركة ميلودي بيكتشرز والسبكي ودولار فيلم وفيلم كلينك وغيرها إلى تأجيل عرض ما انتهت منه من أفلام؛ فأجلت بعضها لأجل غير مسمى ربما يكون الصيف المقبل أو أجازة نصف العام الدراسي أو عيد الأضحى.
والبعض اضطر مجبراً لارتباطه بأعمال أخرى تحتاج إلى سيولة مادية أن يقرر العرض في عيد الفطر المبارك، هذا على الرغم من أن المشاهد المصري ينتظر أن يخرج من رمضان مشبعاً نتيجة عرض عشرات المسلسلات والبرامج والسهرات التي يشارك فيها أغلب النجوم، وتسابقت كل القنوات المصرية والعربية على عرضها.
فضلاً عن أن أجازة عيد الفطر لا تتجاوز أربعة أيام بعدها مباشرة يبدأ العام الدراسي الجديد، لكن يبدو أن أزمة الموسم السينمائي الصيفي دفعت شركات الإنتاج إلى العرض مهما كانت الإيرادات ضعيفة، وذلك من منطلق خسارة قريبة أفضل من خسارة بعيدة لا أحد يعلم حجمها.
والأفلام التي قرر أصحابها عرضها في إجازة عيد الفطر المبارك يغلب عليها الطابع الكوميدي والاجتماعي والرومانسي، في ظل تراجع واضح لأفلام الأكشن.

عائلة ميكي تدور أحداث الفيلم حول أسرة مصرية مكونة من 8 أفراد تتقدم في إحدى المسابقات للحصول على لقب "الأسرة المثالية" وخلال المسابقة يتم التعرف على أفراد الأسرة حيث يقدم الفيلم رؤية اجتماعية جديدة للأسرة المصرية في القرن الجديد خاصة في عصر الإعلام المفتوح والإنترنت.
وكان المخرج أكرم فريد انتهى مؤخراً من مونتاج ومكساج الفيلم الذي بدأ تصويره في يونيو الماضي بعنوان "الأسرة المثالية" قبل أن تقرر الشركة المنتجة اختيار اسم "عائلة ميكي" له.
الفيلم من تأليف عمر جمال وإنتاج شركة دولار فيلم، وينتمي إلى نوعية الكوميديا العائلية ـ نوعية مفتقدة في السينما المصرية منذ سنوات طويلة ـ وهو من بطولة لبلبة وأحمد فؤاد سليم ورجاء حسين إضافة إلى مجموعة من الشباب بينهم عمرو عابد وحسن حرب والوجوه الجديدة إيرين فادي وأمير شوقي وشيريهان وسيف الدين طارق والطفل محمد طلعت.

ولاد البلد تمهيدا لعرضه في موسم عيد الفطر المقبل انتهى المخرج إسماعيل فاروق من مونتاج فيلم "ولاد البلد" أخيرا، ويقوم حاليا بطبع نسخ الفيلم.
الفيلم تدور أحداثه حول مجموعة من الشباب فى منطقة شعبية، يعانون من الفقر والبطالة ويبحثون عن فرصة للسفر إلى الخارج، أملاً في تحقيق أحلامهم، ولكن لم يتمكنوا، ويعودون إلى بلدهم مرة أخرى.
الفيلم بطولة سعد الصغير، محمد لطفي، وعلاء مرسي، وسليمان عيد، ودينا، وإنجي وجدان، وفتوح أحمد، من تأليف سيد السبكي، وإخراج إسماعيل فاروق، وتم تصويره على مدار 5 أسابيع ما بين القاهرة والإسكندرية من إنتاج أحمد السبكي وتوزيع الشركة العربية وبلغت ميزانيته حوالي 8 ملايين جنيه.

أسوار القمر على الرغم من أن المخرج طارق العريان انتهي من التصوير والمونتاج والمكساج إلا أنه غير متأكد بعد من عرض الفيلم في عيد الفطر.
الفيلم الذي تلعب بطولته منى زكي، ويشاركها آسر ياسين، وعمرو سعد، ومحمد شاهين، وكتب قصته السيناريست محمد حفظي، تدور أحداثه حول فتاة يقع في غرامها رجلان، وتتعلق بأحدهما إلا أنها تتعرض لحادث سيارة فتفقد بصرها، يقترب منها العاشقان حتى يتساويان في قلبها، الأمر الذي يجعلها في حالة تخبط، بأيهما ترتبط.
وهو من قصة محمد حفظي، وسيناريو وحوار تامر حبيب، وإخراج طارق العريان.

الرجل الغامض بسلامته بطولة النجم هاني رمزي، نيللي كريم، ويوسف داوود، وشعبان حسين، ومروة حسين، وفريال يوسف، وهو من تأليف بلال فضل، ومن إخراج محسن أحمد، وإنتاج ميلودي بيكتشرز.
تدور أحداث الفيلم حول شاب لا يجد مجال للوصول إلى النجاح إلا عن طريق الكذب، شخص يعتبر أن الكذب هو خير وسيلة للنجاح، ورغم عمله موظفا في القطاع الخاص إلا أنه يراسل عددا من الجهات الحكومية يطالبها بحل عدد من الأزمات مثل الرغيف والبطالة والمساكن ويصبح شخصاً مشهوراً ولكنه غامض لدى تلك الجهات.

كلام جرايد تدور قصة الفيلم حول المشكلات التي تنتج عن الشائعات الإعلامية وتأثيرها السلبي في حياة المشاهير، خاصة أن هناك من يسيرون وراء هذه الأخبار دون الاهتمام بتأثيرها في حياة الآخرين، وهو من بطولة الفنان فتحي عبد الوهاب وعلا غانم وميرنا المهندس وسوار ومحمد سليمان ولطفي لبيب ورجاء الجداوي وحسن عبد الفتاح من تأليف لؤي السيد وإخراج محمد سعيد.
يحتوي السياق الدرامي للفيلم على ثلاث أغاني، يقدمها كل من المطرب تامر عاشور والمطربة التونسية سوار وأغنية لفريق (سوا)".
يذكر أن فيلم "كلام جرايد" أول تجارب محمد سعيد الإخراجية في مجال السينما.

فيلم الوتر كان من المفترض أن يعرض فيلم الوتر في الموسم الماضي، ولكن بسبب الوقت الضيق تم تأجيله لموسم رأس السنة 2010 ثم الموسم الصيفي ثم أجازة منتصف العام 2010، وها هي الظروف تضطره للتأجيل ليعرض في عيد الفطر، بطوله غادة عادل ومصطفي شعبان، وسوسن بدر، وأروى جودة، تأليف محمد ناير، وإخراج وإنتاج مجدي الهواري.
تدور أحداث الفيلم حول جريمة قتل غامضة، ويتناول العلاقة بين الأخوات خاصة إن كنّ في سن متقاربة ويتنافسن دائما لدرجة تصل إلى المنافسة على حب رجل واحد.
ويشهد الفيلم جريمة قتل حدثت في ظروف غامضة وتنسج حولها القصة، وجريمة قتل تتهم فيها الشقيقتان، ويتهم فيها فتاه تدعى مايسة عازفة كمان تدور حولها ومجموعة من المحيطين بها الشكوك في هذه الجريمة، كما يطرح علاقة الأخوات الشقيقات، خاصة أنهن في سن متقاربة، ويتنافسن دائماً لدرجه تصل إلى المنافسة على حب رجل واحد.
وتجسد غادة عادل في الفيلم دور "مايسة" عازفة كمان تعشق العزف من مرحلة الطفولة، وتحدث جريمة قتل غامضة تتورط فيها، إلا أن الضابط محمد سليم الذي يجسد دوره مصطفى شعبان يستطيع فك رموز هذه القضية وتبرئة مايسة، وذلك بعد أن تنشأ بينهما قصة حب خلال الأحداث.
من ناحية أخرى يستعرض الفيلم علاقة الشقيقات ببعضهن خاصة في ظل أعمارهن المتقاربة، والتي تتسم في بعض الأحيان بالمنافسة الشديدة.

سمير وشهير وبهير يلعب بطولة الفيلم الكوميدي "سمير وشهير وبهير" بطولة أحمد فهمي وهشام ماجد وشيكو، وقد اختار كل من المنتج والكاتب محمد حفظي مع المنتج وائل عبد الله، عرضه في عيد الفطر كموعد مبدئي.
وتشارك في بطولة الفيلم إيمي سمير غانم وإنجي وجدان ورحمة، بالإضافة لمجموعة من ضيوف الشرف منهم الفنان شريف رمزي، كتب الفيلم محمد حفظي بمشاركة أبطاله الثلاثة، والإخراج لمعتز التوني، والإنتاج لشركة "فيلم كلينك" محمد حفظي، وشركة "أوسكار" للإنتاج وائل عبد الله.