محكمة الحريري: من لديه دليل يعرضه علينا

معطيات نصرالله تشكل قرائن وليس ادلة قاطعة

بيروت - أكدت المتحدثة باسم المحكمة الخاصة بلبنان ان مدعي عام المحكمة يدعو كل من يملك دليلا متصلا بقضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الى عرضه عليه، وذلك بعد يومين على عرض حزب الله "قرائن" قال انها تشير الى تورط إسرائيلي في الجريمة.
وقالت فاطمة العيساوي "دعا مكتب المدعي العام على الدوام وهو لا يزال يدعو كل من لديه دليل متصل بالهجوم على رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الى عرضه عليه".
وشددت العيساوي، التي ذكرت انها تتحدث باسم المحكمة وليس باسم مكتب الادعاء العام، على ان المدعي العام دانييل بلمار "اعلن اكثر من مرة انه سيلاحق كل الادلة الموثوقة".
واوضحت "اعلن مكتب المدعي العام ايضا وعلى الدوام ان اي ادعاء مستند الى عناصر موثوقة ومقدم اليه سيخضع الى مراجعة دقيقة".
وجاءت تصريحات العيساوي بعد يومين على عرض الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله "معطيات" بينها مشاهد اكد ان طائرات استطلاع اسرائيلية رصدتها لموقع اغتيال الحريري، معتبرا ان هذه "المعطيات" تشكل "قرائن" و"ليس ادلة قاطعة" حول ضلوع اسرائيل في الجريمة.
وكان نصر الله انتقد في وقت سابق عدم اخذ لجنة التحقيق الدولية بفرضية ان تكون اسرائيل هي التي اغتالت الحريري.
واغتيل رئيس الوزراء السابق في انفجار سيارة مفخخة في الرابع عشر من شباط/فبراير 2005.
وانشئت المحكمة الخاصة بلبنان بقرار من مجلس الامن الدولي العام 2007، وبدأت عملها في آذار/مارس 2009 في لاهاي، وهي مكلفة النظر بجريمة اغتيال الحريري وسائر الجرائم التي تلتها ويحتمل ان تكون مرتبطة بها.
وتناقلت اوساط اعلامية عربية واجنبية معلومات توقعت توجيه القرار الظني للمحكمة الاتهام في الجريمة الى عناصر في حزب الله.
وسألت العيساوي عن تسريبات قيل انها صادرة من داخل المحكمة، فاكدت ان "المحكمة الخاصة بلبنان تاخذ اي مزاعم تستند الى حقائق وادلة حول وجود تسريبات على محمل الجد".
وتابعت "للمحكمة ثقة كاملة في الاجراءات الداخلية التي تتبعها لمراقبة اي تصرف يخرق قوانينها".