لبنان: 'معطيات' نصر الله قد تغير مسار التحقيق في اغتيال الحريري

بيروت
المعلومات الجديدة مدعومة بشرائط وتسجيلات ووثائق هامة

يعقد الامين العام لحزب الله حسن نصرالله مساء الاثنين مؤتمرا صحافيا سبق واعلن انه سيقدم خلاله "معطيات" تثبت تورط اسرائيل في اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري، ما يفتح الباب بحسب الصحف اللبنانية، امام "مفاجآت وتطورات" قد تشكل "نقطة تحول" في القضية.

وقال النائب عن حزب الله نواف الموسوي ان نصر الله "سيقدم ادلة صلبة على اتهام اسرائيل باغتيال الرئيس الحريري".

واضاف "من ناحية اخرى، سيقدم ادلة حول ايهام المخابرات الاسرائيلية الحريري بان حزب الله اراد اغتياله (...) كما انه سيكشف اسرار واحدة من اهم عمليات المقاومة ضد العدو الاسرائيلي".

وذكر الموسوي ان هذه "المعطيات" تستند الى "عرض لشرائط وتسجيلات ووثائق وصور (...) لذا فان مدة المؤتمر الصحافي ستكون طويلة".

واتهم نصر الله اسرائيل الثلاثاء الماضي باغتيال الحريري، معلنا انه سيقدم في مؤتمره الصحافي الذي ياتي ضمن سلسلة خطابات ومؤتمرات صحافية حول التحقيق باغتيال الحريري، "معطيات ستفتح آفاقا مهمة في التحقيق وفي الوصول الى الحقيقة في الحد الادنى".

ورات قناة المنار المتحدثة باسم حزب الله على موقعها الالكتروني الاثنين ان "الامكانية لدى اسرائيل لاغتيال الحريري هي التي دفعت السيد نصر الله الى ان يدلي بدلوه لتصويب المسار ومنع محاولة حرفه في اتجاهات خاطئة لا تخدم الحقيقة".

وقد تعامل القريبون من رئيس الوزراء سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، بحذر مع المؤتمر الصحافي، رافضين استباق ما قد يعلنه نصر الله.

وقال النائب عن تيار المستقبل الذي يقوده الحريري مصطفى علوش "لا موقف مسبقا من المؤتمر الصحافي، مثلما انه لا موقف مسبقا لنا من القرار الظني" المتوقع صدوره بحلول نهاية العام الحالي عن المحكمة الخاصة بلبنان التي تنظر في اغتيال الحريري.

واوضح علوش "ننتظر المعطيات التي سيعلنها نصر الله لنقيمها ونقدم الردود عليها".

واكد نصر الله في وقت سابق ان القرار الظني سيتهم عناصر في حزب الله.

واجمعت الصحف اللبنانية الصادرة الاثنين على ان المؤتمر الصحافي الذي سيعقد في الضاحية الجنوبية لبيروت سيقدم عناصر جديدة.

ورات صحيفة النهار ان المؤتمر الصحافي لنصر الله "يعد بمزيد من المفاجآت والتطورات على صعيد ملف المحكمة الخاصة بلبنان".

واعتبرت ان هذه الخطوة "ستشكل ذروة الخطة التي اتبعها الامين العام لحزب الله في حملته الهجومية والتصاعدية على القرار الظني للمحكمة الخاصة بلبنان، الامر الذي سيجعل مؤتمره يكتسب صفة الحدث، بصرف النظر عما يمكن ان يعلنه خلاله".

ونقلت النهار عن "مصادر رفيعة المستوى في قوى 8 آذار" التي تمثل اقلية برلمانية ينتمي حزب الله اليها قولها ان نصر الله سيكشف معطيات "ستكون كفيلة بقلب مجريات التحقيق الدولي".

وذكرت "السفير" من جهتها ان نصر الله سيطلق اليوم "قراره الظني" في قضية الحريري، مضيفة ان "الوثائق والمعطيات" التي سيعرضها ستكون "كفيلة بجعل اسرائيل المتهم الاول والموضوعي بالضلوع في الجريمة".

واوضحت ان الامين العام لحزب الله، الذي سبق ان شكك في نزاهة التحقيق الدولي، "سيكشف عن معلومات هامة موثقة بالصوت والصورة من شأنها ان تشكل نقطة تحول جنائية وسياسية في مسار قضية اغتيال الحريري".

وقد وصفت صحيفة "الاخبار" المؤتمر الصحافي بانه سيكون "الاهم في تاريخ اطلالات نصر الله الاعلامية".

ورجحت "اللواء" ان تكون "العملية النوعية" التي وعد نصر الله بالكشف عنها تتعلق بان يكون للحريري "دور في استدراج الضابط الاسرائيلي الحنان تننباوم الى احدى الدول الاوروبية لاعتقاله هناك من قبل مجموعة من حزب الله"، قبل ان يجري تبادله مع اسرى لبنانيين وفلسطينيين في 2004.

واغتيل الحريري في انفجار سيارة مفخخة في الرابع عشر من شباط/فبراير 2005.

وتصاعد التوتر في الاونة الاخيرة اثر الحديث عن احتمال توجيه المحكمة الدولية الاتهام الى عناصر في حزب الله، ما دفع نحو تحرك عربي لاحتواء الوضع تجسد في زيارة الرئيس السوري بشار الاسد والعاهل السعودي الملك عبد الله الى بيروت قبل اقل من اسبوعين.

واكد سعد الحريري في تموز/يوليو ان تمسكه بالمحكمة الدولية لمحاكمة قتلة والده "غير قابل للتأويل او المساومة"، مضيفا في الوقت نفسه ان قضية الاغتيال "لن تكون سببا في اندلاع فتنة" في لبنان.