من قال ان النساء يشتعلن أكثر من الرجال؟

أنصار المرأة مخطئون في زعمهم..

لندن - أظهرت دراسة جديدة ان الأزواج يقومون بنفس حجم العمل الذي تقوم به زوجاتهم.
ويظهر البحث الذي قامت به كاثرين حكيم باحثة علم الاجتماع بكلية لندن للاقتصاد انه عندما يعمل الزوجان في عمل مدفوع الأجر أو يقوما بمهام غير مدفوعة الأجر مثل العمل المنزلي أو أعمال الرعاية أو عندما يؤخذ في الاعتبار العمل التطوعي فان الرجال يقومون بنصيبهم من العمل.
وقالت كاثرين حكيم "صحيح ان النساء يقمن بعمل أكثر في المنزل لكن بصفة اجمالية يعمل الرجال والنساء بنفس القدر الذي يبلغ تقريبا ثماني ساعات يوميا."
وفي الحقيقة فان الدراسة بشأن كيف يستخدم الناس وقتهم وجدت ان الرجال في بريطانيا يقضون وقتا أطول قليلا على العمل "الانتاجي" كل يوم أكثر من النساء.
وأضافت كاثرين ان "أنصار المرأة مخطئون في الزعم بأنه يجب على الرجال القيام بنصيب أكبر من العمل المنزلي ورعاية الأطفال لانه في المتوسط يعمل الرجال والنساء بالفعل نفس عدد الساعات من العمل المنتج."
وقالت ان البيانات تهدم نظرية قائمة منذ فترة طويلة بأن النساء يعملن "نوبة مزدوجة" حيث ينتقلن من العمل الوظيفي الى العمل المنزلي ويعملن ساعات أطول من أزواجهن.
واستخدمت الدراسة التي اجريت بعنوان "كيف يمكن للسياسة الاجتماعية والسياسة النقدية ان تعترف بالعمل الأسري غير المدفوع الأجر.." مادة من مسح اجري في انحاء اوروبا عن استخدام الوقت.
وقالت "النتائج كانت مماثلة في انحاء اوروبا باستثناء الدول الاوروبية التي كانت اشتراكية في السابق...."
وفي الدول الاسكندنافية وجد ان الرجال يعملون ساعات أكثر من النساء.