البابا: ادعاءات التحرش بالاطفال ضد الكنيسة غير صحيحة

الحبر الاعظم

روما - قال البابا بنديكتوس السادس عشر الأربعاء إن الهجمات ضد الكنيسة على خلفية الاستغلال الجنسي للأطفال غالباً ما تكون "غير صحيحة ولا أساس لها".
ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية "آكي" عن البابا قوله في رسالة بعث بها عبر سكرتير دولة الفاتيكان الكاردينال ترتشيزيو بيرتوني إلى جمعية فرسان كولومبوس، إن "الرد الأكثر فاعلية ضد الهجمات يكمن في الولاء التام لكلمة الله، وشهادة أكبر للقداسة، وبالتزام متزايد بالسعي إلى المحبة والبحث عن الحقيقة من قبل جميع المؤمنين".
يذكر أن فرسان كولومبوس هي أكبر جمعية كاثوليكية علمانية في العالم، حيث تضم نحو مليونيّ منتسب في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك وأميركا الوسطى والفيليبين وبولندا، وكانت الجمعية قدمت مساعدات مادية خلال العام الماضي إلى جهات مختلفة بلغ حجمها 139مليون دولار.
من جهة أخرى، أطلق البابا بنديكتوس السادس عشر في ختام لقاء الأربعاء المفتوح في حاضرة الفاتيكان، نداء من أجل شعوب روسيا و باكستان وأفغانستان، بعد الحرائق والفيضانات التي ضربتهم وأدت الى مقتل المئات.
وقال"أفكر بشكل خاص بالحرائق الواسعة في الاتحاد الروسي والفيضانات المدمرة في باكستان وأفغانستان، وأدعو الرب القدير لأجل الضحايا".
وأعرب عن قربه "روحيا من أولئك الذين كابدوا هذه المحن"، وختم بالقول "أسأل الله أن يخفف من معاناتهم ويقويهم في الصعوبات التي يواجهونها، كما آمل ألا ينقص تضامن الجميع معهم أيضا".