قتل المواهب.. وظيفة جديدة لشرطة النهي عن المنكر!

الرياض - من نائل الشيوخي
تحطيم الحجر على ظهر ماهر اللقمان

يشعر السعودي ماهر اللقمان بالتوتر دائما حين يصعد الى المسرح ليلتهم الزجاج والنار او يمشي على مسامير خشية أن يوقف أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عرضه.
ويناضل اللقمان الذي يقود فرقة من 12 رجلا من أجل التمتع بالقبول في دولة يرفض المذهب الوهابي الذي تتبعه الكثير من أشكال الترفيه والاستعراضات غير العادية للقوة باعتبارها شعوذة.
وقال اللقمان (35 عاما) "منعونا لعامين ووصفونا بالمشعوذين ودعوا الناس الى محاربتنا والإبلاغ عنا".
وتحاول الحكومة السعودية تشجيع السياحة الداخلية لكن جهودها تتعقد بسبب القيود على الغناء والرقص والاختلاط بين الرجال والنساء الذين لا توجد بينهم صلة قرابة.
والعروض الترفيهية العلنية التي تقدمها فرق كفرقة التنين التي يقودها اللقمان نادرة. وفي فصل الصيف من كل عام تنظم الهيئة العامة للسياحة والآثار مهرجانات عامة في مدن بالمملكة.
وفي العام الماضي تم حظر حفلات موسيقية وعروض للسيرك حين قالت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إنها تتنافى مع الدين الإسلامي.
ويقاوم رجال الدين المحافظون وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بدعم من أعضاء بارزين بالأسرة السعودية الحاكمة بعض الأنشطة التي يعتقدون أنها لا تتفق مع القواعد الثقافية والدينية المتبعة في البلاد.
وفي العام الماضي تم إلغاء مهرجان جدة السينمائي السنوي على الرغم من دعم الحاكم المحلي الأمير خالد الفيصل.
وفي أبها بالجبال الجنوبية الغربية للملكة تم منع بعض الحفلات الموسيقية ضمن فعاليات مهرجان سياحي.
وحصلت فرقة اللقمان على تصريح لتقديم عرض الأسبوع الماضي في بلدة صحراوية على بعد 200 كيلومتر شمالي العاصمة الرياض لكن هيئة الأمر بالمعروف أمرت بمنعها من تقديم عرضها.
وقال اللقمان "ضقت ذرعا. أريد أن أرحل. من المحزن ضياع هذه المواهب هباء".
ومازال يحاول تقديم عروضه بسبب المعجبين المخلصين الذين يرتادون عروضه.
وقالت احلام عبد الله بعد مشاهدة كيف وضع زملاء اللقمان في الفرقة خمس طوبات ضخمة على معدته وحطموها واحدة تلو الأخرى باستخدام مطرقة بينما كان يرقد ساكنا " استمتعت بالعرض حقا. يستحقون التشجيع".
ويتفق معها مزهر القرني الذي جاء بصحبة ابنته لمشاهدة الفرقة وهي تقدم عرضا بمتنزه قرب الرياض "بصراحة كان عرضا رائعا".