محمد بن زايد لميتشل: الثقة قبل التفاوض

إزالة العقبات.. الخطوة الأولى

ابوظبي - اجرى المبعوث الاميركي الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل الاثنين محادثات مع ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد ال نهيان بعد محادثاته في القاهرة مع الرئيس المصري ومع الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، حسبما افادت وكالة الانباء الاماراتية.

وبحسب الوكالة وضع ميتشل الشيخ محمد "في صورة نتائج المحادثات التي اجراها مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك والجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في إطار الجهود التي يبذلها من اجل دفع المفاوضات السلمية الى الامام بهدف حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي".

وتطرقت المحادثات الى "التطورات الاخيرة في ملف عملية السلام وجهود التقريب بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي والخطوات التي يجب اتخاذها من اجل تحقيق تقدم ملموس في المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية بما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة" بحسب الوكالة الرسمية.

واكد ولي عهد ابوظبي "اهمية الجهود الاميركية والدولية المبذولة لحل الصراع على اساس قرارات الشرعية الدولية ووفق الاتفاقات الموقعة والمبادرة العربية للسلام".

ودعا الشيخ محمد الى "ضرورة ازالة العقبات التي تعيق حدوث تقدم في المحادثات بين الفلسطينيين واسرائيل كخطوة نحو الحل السلمي وتحقيق السلام في المنطقة ومنها وقف كافة الاجراءات والممارسات التي من شأنها ان تقوض الثقة بين الجانبين".

وتركز جولة ميتشل في الشرق الاوسط على بحث امكانية الانتقال الى مفاوضات فلسطينية اسرائيلية مباشرة، ولكن دون الوصول الى نتيجة حتى الآن.