الانترنت 'يسرق الإعلانات' من التلفزيونات العربية

المستقبل للإعلان الرقمي

دبي – كشفت نتائج دراسة متخصصة ان جيل شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "يديرون ظهورهم" تدريجيا للتلفزيون مقابل تزايد شغفهم بتصفح الانترنت الذي يأخذ من وقتهم أزيد من ثلاث ساعات يوميا.
وقالت الدراسة التي اعدتها "ديجيتال انسياتس"، ان مستخدمي الانترنت في المنطقة يمضون ساعات أطول في تصفح الانترنت من مشاهدة التلفزيون، مما يدفع المحللين الى توقع مستقبل واعد لسوق الإعلانات على الانترنت.
وفي الوقت تستأثر فيه التلفزيونات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا على الأغلبية العظمى من مداخيل الإعلانات في المنطقة بينما لا تتعدى حصة الانترنت الواحد او اثنين بالمئة. لكن محللين يتوقعون ان تقلب المعطيات قريبا مع "ادارة شباب المنطقة ظهورهم لتلفزيون" وإقبالهم الكثيف تصفح على الانترنت.
وكشفت دراسة حول عادات التعرض لوسائل الإعلام في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ان 88% من الخاضعين للدراسة يتصفحون الانترنت يوميا، مقابل 70% يشاهدون التلفزيون كل أيام الاسبوع. واقر 25% فقط بانهم يشاهدون التلفزيون لثلاث ساعات يومية مقارنة بـ51% ممن شاركوا في الدراسة قالوا انهم يتصفحون الانترنت لأكثر من ثلاث ساعات ويوميا.
وقال براندون اوجيلفي نائب رئيس "ديجيتال انسياتس" الشركة التي أشرفت على انجاز الدراسة ان "استخدام الانترنت في المنطقة يتزايد بالقدر الذي يتم فيه العزوف عن مشاهدة التلفزيون".
ويقول ايان ساندرس، الشريك الرائد في للاتصالات ووسائل الاعلام والتكنولوجيا بشركة "برايس وترهاوس كوبرز" فرع الشرق الأوسط، انه "على الرغم من ان نسبة ولوج الانترنت في المنطقة ما تزال متدنية نسبيا، فان من يستخدمون الشبكة نشطاء جدا".
ويضيف ساندرس "الجيل الذي يمضي وقتا طويلا في تصفح الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي يبدي رغبة اقل في مشاهدة التلفزيون، واذا أراد مشاهدة التلفزيون فذلك متاح عبر وسائل غير خطية كموقع يوتيوب، وهذا مؤشر على ما يخبئ المستقبل. سنرى ارتفاعا في حجم الانفاق على الإعلان الرقمي".
ويوافق افي بوهوجاني، المدير التنفيذي لـ"بي بي جي غروب" وهي وكالة تسويق واتصالات في دبي، على ان ارتفاع حجم الوقت الممضى في تصفح الانترنت قد يشجع على زيادة الاعلانات الرقمية. "مبيعات الاعلان على الانترنت تنمو بوتيرة اسرع بكثير مما هو عليه الحال في وسائل الإعلان التقليدية، وهنا تكمن بؤرة الاهتمام".
وشملت الدراسة 2587 مبحوثا من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اغلبهم من الذكور دون الثلاثين ويملكون وظائف ذات مؤهلات. و48% منهم يقيمون في مصر و83% من دول الخليج.
وتتميز منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتدني معدلات ولوج الانترنت لذلك شملت الدارسة المستهلكين الذين سبق لهم تصفح الانترنت.
وتسجل السعودية وهي اول دولة من حيث عدد السكان في دول الخليج نسبة ولوج تصل الى 38.1% بحسب احصائيات السنة الماضية. بيمنا لا تتعدى نسبة ولوج الانترنت في مصر الـ20%، مقارنة مع نسبة ولوج تصل الى في دول متطورة مثل بريطانيا اوكندا الى 83.5% و72.1% على التوالي.