'التلفزيون العربي'.. فضائية مصرية جديدة بالأبيض والأسود

احتفالات صاخبة

القاهرة - يدشن التلفزيون المصري في ذكري مرور 50 عاما على انطلاق عمله قناة مصرية جديدة أبيض وأسود باسم "التلفزيون العربي" الأربعاء المقبل 21 تموز/يوليو المقبل ضمن احتفالات صاخبة ستقوم بها وزارة الإعلام المصرية احتفالا بهذه المناسبة تحت سفح الهرم .
وبدأ التلفزيون المصري تجارب إرساله الأولى عام 1951 بمناسبة الاحتفال بالزواج الثاني للملك فاروق، حيث استأجرت شركة فرنسية سنترال باب اللوق في وسط القاهرة لبث وقائع الاحتفال في أول تجربة لبث تلفزيوني في الوطن العربي، وأعادت الثورة المصرية إحياء الفكرة في عام 1954 بشراء 12 ألف متر في شارع ماسبيرو بكورنيش النيل لإقامة مبنى الإذاعة والتلفزيون، وبعد سنوات خاضت خلالها مصر حرب 1956 أقيم مبنى التلفزيون المصري عام 1960 .
وقد أكد مسؤولو التلفزيون المصري أنه سيتم بهذه المناسبة إطلاق قناة "التلفزيون العربي" لتبث مواد نادرة من التراث التلفزيوني بالأبيض والأسود لمدة 8 ساعات يوميا، حيث تنطلق في الساعة السابعة من مساء 21 تموز/يوليو وهو نفس توقيت إطلاق التلفزيون قبل 50 عاما.

وقد وقع الاختيار على 21 من تموز/يوليو لأنه كان اليوم الأول قبل 50 عاما لأول بث تلفزيوني في الوطن العربي، حيث تم افتتاح التلفزيون المصري في تمام الساعة السابعة من مساء ذلك اليوم، ولمدة خمس ساعات لمواكبة الاحتفال بالعيد الثامن للثورة المصرية، وقد بدأ الإرسال حينئذ بتلاوة آيات من القرآن، ثم إذاعة وقائع حفل افتتاح مجلس الأمة وخطاب الرئيس جمال عبد الناصر، وبث نشيد وطني الأكبر، وأخيرا نشرة الأخبار قبل أن تختتم الساعات الخمس الأولى بالقرآن الكريم.
وقال وزير الإعلام المصري أنس الفقي أن التلفزيون المصري الذي بدأ إرساله بست ساعات يوميا، وصل مجموع ساعات إرساله اليومي بشاشاته الكثيرة حاليا إلى 490 ساعة .
وتتضمن فعاليات الاحتفال حفلا فنيا كبيرا الأربعاء المقبل في منطقة الهرم، وستقدم فيه فقرات فنية تعبر عن المناسبة بمشاركة دار الأوبرا المصرية وفرق الباليه والفنون الشعبية وفرق الموسيقى العربية والعالمية، ويتم فيه تكريم رموز ورواد الإعلام المصري في الخمسين عاما الماضية.
ومن أبرز الأسماء التي تقرر تكريمها وزير الإعلام المصري الأسبق ومؤسس التلفزيون المصري عبد القادر حاتم ووزير الإعلام الأسبق رئيس مجلس الشورى الحالي صفوت الشريف ورؤساء التلفزيون السابقون، إلى جانب آخرين.
وتشارك عدة وزارات مصرية في الاحتفالية، بينها وزارة الاتصالات من خلال هيئة البريد المصري التي تصدر طابعا بريديا تذكاريا يعبر عن المناسبة. كما تشارك وزارة المالية من خلال مصلحة سك العملة بإصدار عملتين ذهبيتين تذكاريتين فئة جنيه و5 جنيهات تعبر عن المناسبة.
وسوف تُطلق الألعاب النارية أمام مبنى التليفزيون ابتهاجا بهذه المناسبة كما يُضاء مبنى التليفزيون من الخارج بأحدث وسائل الإضاءة في شكل مُبهر لأول مرة في مصر بأجهزة الليزر الحديثة و لمدة ثلاثة أيام .

وفى إطار الاحتفالات سيقام يومي 19و20 تموز/يوليو ملتقى فكري بعنوان "آفاق وتحديات الإعلام المرئي المصري" في شكل ندوة دولية يدعي إليها خبراء التليفزيون ويشرف عليها عبد اللطيف المناوئ رئيس قطاع الأخبار ومحاورها هي: المحور الأول "حرية الإعلام المرئي وحقوق المجتمع" ويتضمن عناصر (حرية الإعلام و تطوير التشريعات/ تأثير الملكية على حرية الإعلام/ الرقابة الذاتية وحق المشاهد في المعرفة /تأثير الإعلان على محتوى الرسالة الإعلامية / حرية الإعلام و مواثيق الشرف).
أما المحور الثاني فهو تحت عنوان "مستقبل صناعة الإعلام المرئي" ويتضمن عناصر (آفاق التقدم التقنى في مجال الإعلام المرئي/اقتصادات المحطات التليفزيونية وسوق الإعلان/ مستقبل الصحافة التليفزيونية).
والمحور الثالث "أثر التليفزيون المصري فى تحديث المجتمع و تغيير الأنماط السلوكية" ويتضمن عناصر (دور التليفزيون المصري في التنمية الاقتصادية ودفع الإصلاح السياسي/ أثر التليفزيون في نشر ثقافة حقوق الإنسان واحترام الرأي الآخر و تعزيز المواطنة وتشجيع المشاركة المجتمعية/ أثر التليفزيون في تغيير الأنماط السلوكية السلبية لدى الأفراد والجماعات). (قدس برس)