اليمن يغلق سواحله في وجه المهربين والقراصنة

اليمن يجاور مناطق بحرية مضطربة امنيا

صنعاء - اعلنت وزارة الداخلية اليمنية الخميس تشديد الاجراءات الامنية على طول سواحل البلاد خصوصا المطلة منها على البحر الأحمر، وذلك لضبط قوارب القراصنة والتهريب.
وذكرت الوزارة على موقعها الالكتروني ان توجيهات صدرت الى خفر السواحل في قطاع البحر الاحمر "بتمشيط المناطق المحاذية لجزيرة ميون وميناء المخا بالتعاون والتنسيق مع القوات البحرية لضبط القوارب المشبوهة التي تبحر في تلك المناطق ذات الصلة باعمال القرصنة وجرائم التهريب".
واكدت الوزارة اهمية "ضبط اي قارب مشبوه في المناطق المذكورة والعمل على رصد (هذه القوارب) وملاحقتها بما يكفل عدم استخدامها للمياه الاقليمية اليمنية بمجال نشاطاتها المشبوهة".
وشددت الوزارة على ضرورة اغلاق السواحل اليمنية "في وجه الجريمة الوافدة بكل أشكالها وصورها ومنها المخدرات والارهاب وتجارة السلاح غير الشرعية".
وتطل السواحل اليمنية على مناطق بحرية مضطربة امنيا، اذ تبعد عشرات الكيلومترات فقط، عبر باب المندب، عن الصومال الذي يعد مصدرا للقراصنة ومعقلا لحركات اسلامية متطرفة مرتبطة بالقاعدة، كما تشرف على خليج عدن الذي تنشط فيه اعمال القرصنة.