بشرى للمكفوفين: القرآن الكريم رقميا

مفهوم جديد

الإسكندرية - نجحت مكتبة طه حسين للمكفوفين وضعاف البصر بمكتبة الإسكندرية في إصدار القرآن الكريم بتقنية المعايير الدولية للنظام المعلوماتي الرقمي (DAISY)، مما يسمح بسماع نص صوتي وقراءة نص مكتوب في الوقت نفسه.
وقالت لمياء عبد الفتاح؛ القائم بأعمال رئيس قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية، إن هذه النسخة تعد أول نسخة للقرآن الكريم بتقنية المعايير الدولية للنظام المعلوماتي الرقمي في العالم. وأكدت أن مكتبة الإسكندرية عكفت على تنفيذ هذا المشروع بهدف تقديم نسخة رقمية من القرآن الكريم لجمهور القراء من المكفوفين وضعاف البصر في مصر والعالم، ليتمكنوا ولأول مرة سماع النص الصوتي للقرآن الكريم، وقراءة نص مكتوب بطريقة برايل في نفس الوقت، وذلك انطلاقاً من إيمان المكتبة بأهمية إتاحة جميع المواد بشكل متساو لكل القراء بغض النظر عن نوع الإعاقة التي يعانون منها.
وأشارت إلى أن النسخة متاحة حاليًا داخل مكتبة طه حسين لجمهور مكتبة الإسكندرية، كما تعمل المكتبة على توفيرها عالميًا لكل من يريد الاطلاع عليها. ولفتت إلى أن مكتبة الإسكندرية أنشأت ستوديو تسجيل عالي المستوى من أجل تنفيذ هذا المشروع، واستحضرت أدوات وتقنيات النظام المعلوماتي الرقمي، بالإضافة إلى تدريب الموظفين على تقنياته المختلفة.
وأضافت أن مكتبة طه حسين للمكفوفين أصدرت حتى الآن ٣٥ كتابًا بهذه التقنية، ولا يزال هناك ٨ كتب في مرحلة الإصدار.
ويعد هذا الإصدار للقرآن الكريم الأول من نوعه الذي يقدم النص الكامل للقرآن باستخدام تقنية المعايير الدولية للنظام المعلوماتي الرقمي، وهي تقنية لم تكن متاحة للقراء من قبل، حيث اقتصرت كل الإصدارات السابقة على فهرس القرآن الكريم ولم تقدم النص الكامل للقرآن.
يذكر أن مكتبة طه حسين لضعاف البصر تقدم مفهومًا جديدًا للاهتمام باحتياجات المعاقين بصريًّا، مما يمكنهم من الاستفادة من كل موارد مكتبة الإسكندرية وبعض مواقع الإنترنت باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية. وتعتمد مكتبة طه حسين على أحدث الابتكارات في مجال تكنولوجيا المعلومات لتمكين المعاقين بصريًّا من القراءة والكتابة واستخدام شبكة الإنترنت، مما يضاعف من شعورهم بالاستقلالية والقدرة على إدارة حياتهم.