الشيوعي الأخير يظهر على الشاشة: العالم على شفا حرب نووية!

الشيوعي الأخير

هافانا - قالت صحيفة جرانما الكوبية الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم في طبعتها الالكترونية ان الزعيم الكوبي فيدل كاسترو سيظهر الاثنين في التلفزيون الكوبي كما تنقل الاذاعة حديثه الذي يشرح فيه تكهناته بان العالم يقف على شفا حرب نووية.
وستكون هذه المرة الثانية التي يظهر فيها كاسترو (83 عاما) في العلن خلال أقل من أسبوع بعد ان ظل بعيدا عن الانظار بخلاف صوره الفوتوغرافية ولقطات فيديو منذ ان اجريت له جراحة عاجلة في الامعاء في يوليو- تموز عام 2006.
وزار كاسترو الاربعاء مركزا علميا في العاصمة هافانا كما ورد في مدونة على الانترنت يوم السبت الماضي.
ويكتب كاسترو مقالات رأي بعنوان "تأملات" لوسائل الاعلام الرسمية التي ركزت في الاسابيع القليلة الماضية على تكهناته بنشوب حرب نووية وشيكة استنادا الى الصراع الدائر بين الولايات المتحدة وايران بعد فرض مزيد من العقوبات الدولية على طهران بسبب برنامجها النووي.
وكتب كاسترو في الخامس من يوليو- تموز "الامبراطوية على وشك ارتكاب خطأ مروع لا يمكن لاحد ان يمنعه. فهي تتقدم صوب قدر مشؤوم لا يرحم." ويشير دوما كاسترو الى الولايات المتحدة باسم "الامبراطورية" خصمه اللدود منذ ان جاء الى السلطة في كوبا بعد ثورة عام 1959 .
وقال كاسترو انه توصل الى ما خلص اليه من خلال "متابعة ما يحدث كزعيم سياسي واجه على مر سنوات الامبراطورية وحصاراتها وجرائمها التي لا توصف".
ولم تلق مقالات كاسترو الكثير من الاهتمام الدولي لكن الزعيم الكوبي وعد بمواصلة النضال من أجل تحذير العالم من الكارثة القادمة.