'آفاق المستقبل' تدرس الطموحات الإيرانية والتحولات الصهيونية

في عامها الأول

أبوظبي ـ صدر عن "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية" العدد السادس من مجلة "آفاق المستقبل" لشهري يوليو/تموز وأغسطس/آب 2010، متزامناً مع الاحتفاء بمرور عام على إطلاقها. ولهذه المناسبة قدّم الدكتور جمال سند السويدي، المدير العام للمركز، للعدد مشيداً بالتجربة، وباجتياز المجلة عقبات البدايات وتحديات الاستمرارية، ومثمّناً جهود فريقها، ومتعهّداً ببذل كل الممكن لإبقائها إضافةً ثرية المحتوى إلى الدوريات العربية، خاصةً لكونها تنشد تثبيت مفاهيم الدراسات والبحوث المستقبلية.
• المثير للجدل في إيران
ملف العدد يأتي تحت عنوان "إيران .. الطموحات الإقليمية والدولية ومحدّدات القدرات الذاتية". ويكتب فيه السير ريتشارد دالتون (سفير لندن السابق في طهران بين عامي 2002 و2006) عن تعديل إيران في سياستها الخارجية بحيث باتت تجمع بين التلويح بـ "قوتها" وبوضعها الإقليمي كـ "لاعب محتمل" أساسي في المنطقة، مستفيدةً من جملة من الاعتبارات، بينها ميل دول الخليج إلى التهدئة معها، واقتراب دول كالبرازيل وتركيا من طرحها النووي.
ومن جهته، يعاين الكاتب الإماراتي عبدالخالق عبدالله، أستاذ العلوم السياسية، العلاقات العربية - الإيرانية، تحديداً الإيرانية - الخليجية، مع ميل واضح إلى البحث عن سبل الاستقرار والتهدئة في المنطقة. أما حسام عيتاني، فيحلل مسار مقولة "تصدير الثورة" عميقة الجذور في التجربة الإيرانية المعاصرة.
ويكتب كل من الباحث الأميركي مايكل إلمن وعبدالله حموده عن برنامجها النووي، ومشروعها الصاروخي، وأهدافها الحقيقية منهما. ويسلط أحمد السيد النجار الضوء على اقتصاد إيران وقدراتها الذاتية والاقتصادية في ظل العقوبات.
ويفرد باب "نحن والعالم" صفحاته لملفّ خاص بعنوان "تحولات في الحركة الصهيونية حول العالم"، يشتمل على مقابلة مع الباحث الفلسطيني الأميركي رشيد الخالدي تعنى بقراءة المواقف السياسية لليهود الأميركيين، ومدى ارتباطهم بإسرائيل وبالمؤسسات اليهودية التقليدية التي توجّه حراكهم السياسي في الولايات المتحدة.
ويتتبع مارتن فوربيرغ، وهو صحافي ألماني، نشاط يهود أوروبا، مشيراً إلى مراجعات هؤلاء لفكرة الارتباط الآلي بسياسة حكومة إسرائيل. ويستعرض أحمد جميل عزم الاستقطاب الديني/العلماني داخل الدولة العبرية، محللاً آلية توجّه الجماعات والأحزاب الدينية نحو التشدّد.
الأكاديمي والمؤرخ نور مصالحة، يدرس ظاهرة "المؤرخين الجدد" في إسرائيل وما آلت إليه منذ بروزها في التسعينيات، فضلاً عن الأثر السياسي الذي أحدثته.
في باب "8×8"، المعنيّ بتحليل ثمانية من أهم الأحداث التي شهدتها الأسابيع الثمانية (شهران) التي تفصل بين كل عددين، مقال لمحمد عبدالسلام يرصد النجاح الذي حققه مؤتمر مراجعة معاهدة انتشار الأسلحة النووية؛ وآخر لخالد الحروب عن "عقلية عابر السبيل لا المقيم" التي تحكم الجاليات المسلمة في الغرب؛ وثالث يحلل فيه إبراهيم عبدالنور الأسباب الحقيقية لأزمة اقتسام مياه النيل التي اندلعت مؤخراً بين دول المنبع ودولتي المصبّ (مصر والسودان).
من جهته، يعالج المحلل التركي تايلان بيلجيك، الأوضاع السياسية في بلاده في ظل حكم حزب العدالة والتنمية، وآفاق الصراع على السلطة.
وإضافة إلى قراءة للواقع السياسي المحتمل في بريطانيا في أعقاب الانتخابات الأخيرة، هناك عرض يكتبه عبدالله المدني للصراعات السياسية الراهنة في تايلاند.
ويتوقف الوزير الأسبق بنجامين ديوكنو (من الفلبين) عند الجديد والممكن في وعود رئيس الفلبين المنتخب الجديد للعمالة المهاجرة، خاصة إلى الخليج والجزيرة العربية. ويناقش البريطاني كيري براون، الباحث في "تشاتام هاوس"، أسباب الأزمة الكورية وآفاق تطورها وسبل اجتنابها.
• مهاتير .. بيلوسي
يشتمل باب "الاقتصاد" على مقابلة خاصة مع رئيس الوزراء الماليزي الأسبق مهاتير بن محمد يدعو فيها دول الخليج إلى "الاتجاه شرقاً" إن هي أرادت تعزيز دورها الاقتصادي العالمي. كما ينتقد طريقة اختيار الدول الكبرى للدول الأخرى في التجمعات الاقتصادية المتقدمة. وعلاوة على مقال لبشار أكرم عن احتمالات تأجيل مشروع العملة الخليجية الموحّدة في ظل أزمة منطقة "اليورو"، يتنبأ كلاوس فيلارسهوف، كبير اقتصاديّي "يو بي إس" السابق، في مقال ثالث بمزيد من الأزمات المالية والاقتصادية للدول الكبرى.
وخصصت صفحات باب "استراتيجيا" لعرض تحليلي عن الاستراتيجية التي أعلنها الرئيس الأميركي باراك أوباما، يرى كاتبه أن الإدارة الجديدة تتناول مفهوم "القوة" بفلسفة مختلفة تماماً عن فلسفة إدارتي الرئيس السابق جورج بوش.
ويضم باب "علوم وبيئة" مقابلة مع مديرة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، هيلين بيلوسي، التي تؤكد أن العالم مقبل على عصر طاقة جديد، خاصة أن "مجموعة العشرين" قرّرت المضيّ في رفع الدعم عن صناعة الوقود الأحفوري.
إبراهيم خياط، المتابع الدؤوب للاقتصاد وشؤون الطيران، يدرس النتائج التي أدى إليها ما سُمّي "أسبوع الرماد" في نظرة الإنسان إلى حصانة الآلة، مبيناً أن قطاعي السياحة والطيران العربيين صارا في دائرة الخطر.
وفي باب "إعلام" يحلل الباحث إلياس البراج أسباب إغلاق عشرات الصحف العربية خلال أشهر.
ويكتب محمد سعدي في باب "ثقافة" عن المفكر محمد عابد الجابري ورحيله بعد حياة عامرة أمضاها في البحث والتفكير في أمور النهضة العربية.
باب "الكتب" يقدم قراءة لكتاب "مسارات التعليم في العالم العربي .. الميراث والتحديات"، وعرضاً أعدّه الكاتب والباحث الإماراتي محمد خلفان الصوافي لكتاب "خارج السرب .. النسوية الإسلامية الرافضة وإغراءات الحرية"، محللاً أسلوب المؤلف في الإحاطة بكتابات "النسويّة الإسلامية الرافضة" التي ترعرعت خارج الإطار الجغرافي للعالم الإسلامي، وأسباب استخدامها العنفين اللفظي والوجداني.
وفي زاوية "شهادة"، خاتمة صفحات المجلة، يكتب الإعلامي حافظ الميرازي عن تفاصيل تجربة له مع الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش.