أسم صدام المجرد يقلق حكومة المنطقة الخضراء

جامع صدام الكبير.. جامع تكريت الكبير

تكريت (العراق) - اعلن مصدر في الشرطة العراقية الجمعة اعتقال امام وخطيب مسجد تكريت المركزي الشيخ جمعة عيسى الدهيمة في حين اكدت عائلة رجل الدين ان التهمة تتعلق بعدم ازالة اسم "جامع صدام الكبير".
وقال ضابط في شرطة محافظة صلاح الدين، وكبرى مدنها تكريت (181 كلم شمال بغداد) رافضا الكشف عن اسمه "نعم لقد تم اعتقاله".
من جهته، اكد متحدث اعلامي باسم شرطة المحافظة ان "الدهيمة اعتقل بامر قضائي وسيمثل الاحد امام قاضي التحقيق بتهمة كتابة (هذا جامع صدام وليس جامع تكريت) على جدران الجامع".
واضاف "ليس لدي تعليق في الوقت الحاضر الى حين التحقيق معه".
يشار الى قيام احدهم بمسح صورة كبيرة للرئيس السابق في واجهة المسجد وازالة لافتة باسم "جامع صدام الكبير".
بدورها، قالت مصادر في العائلة ان "الشرطة اعتقلته من الشارع الرئيسي المقابل لمنزله واقتادته الى مديرية مكافحة الاجرام".
واضافت ان الدهيمة "رفض تغيير اسم المسجد مرارا عندما طلب منه ذلك معللا الامر بان الرئيس السابق صدام حسين بنى المسجد الكبير ويعتبر تاريخا مضى. ويجب ان يحافظ سكان تكريت على ما يتذكرون به صدام".
وبني "جامع صدام الكبير" العام 2002 في وسط تكريت ويحتل مساحة كبير مطلة على اربعة شوارع رئيسية.
وطالب عدد من نواب المحافظة باطلاق سراح الدهيمة نظرا لمعرفته "المعمقة" بامور الدين كما انه من شخصيات تكريت وعضو هيئة علماء الدين في صلاح الدين.