المواطن المثالي يكافح الهجمات على الانترنت

واشنطن - من جيم وولف
القلق الالكتروني

أعلنت الوكالة الرئيسية لفك الشفرات والتنصت في الولايات المتحدة توقيع عقد للمساعدة على مكافحة التهديدات الالكترونية التي تتعرض لها شبكات الامن القومي الاميركي وذلك وسط مخاوف متزايدة بشأن امن الانترنت.
وقالت جوديث ايميل وهي متحدثة باسم وكالة الامن القومي إن البرنامج الذي أطلق عليه اسم "المواطن المثالي" هو "عقد لتقييم مخاطر التعرض للهجمات وتطوير القدرات".
وأضافت "إنه جهد بحثي وهندسي. لا ينطوي على نشاط مراقبة ولا أجهزة استشعار".
وقالت صحيفة وول ستريت جورنال في عددها الصادر الخميس ان برنامج المواطن المثالي يعتمد على أجهزة استشعار سيتم وضعها في شبكات تشغل البنية التحتية الحساسة مثل شبكة الكهرباء ومحطات الطاقة النووية.
ونقل التقرير عن شخص له صلة بالمشروع قوله إن شركة رايثون فازت بعقد سري للمرحلة الاولى من البرنامج بقيمة تصل إلى مئة مليون دولار.
وقالت جويس كوزمين وهي متحدثة باسم رايثون "ليس لدينا معلومات عن هذا الامر".
ولم تعلق وكالة الامن القومي التابعة لوزارة الدفاع الاميركية على الامر بنفي أو تأكيد منح العقد لرايثون ومقرها ولاية ماساتشوستس.
وقالت ايميل "يوفر هذا العقد مجموعة من الحلول التقنية التي تساعد وكالة الامن القومي على فهم التهديدات التي تتعرض لها شبكات الامن القومي بشكل أفضل".
وأضافت أنه سيكون من غير الملائم تأكيد أو نفي أي من التفاصيل الواردة في تقرير الصحيفة بسبب "الحساسية العالية لما نفعله في سبيل الدفاع عن أمتنا".