حزب الله يخبئ ترسانته في قرى جنوب لبنان

نعرف أين سنشن هجماتنا المقبلة

القدس ـ كشفت وثائق للجيش الاسرائيلي الخميس ان حزب الله خزن اربعين الف صاروخ في قرى جنوب لبنان منذ الحرب مع اسرائيل قبل حوالي اربع سنوات.

ورفعت السرية عن هذه الوثائق التي تشمل خصوصاً خرائط مفصلة وافلاماً وصوراً ملتقطة جواً بمناسبة الذكرى الرابعة للهجوم الذي شنته اسرائيل على حزب الله اللبناني الشيعي بعد خطف جنديين اسرائيليين في 12 تموز/يوليو 2006.

وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية رفع الجيش السرية عن هذه الوثائق بهدف اعلام حزب الله بأن اسرائيل ستعرف بالتحديد اين تشن هجماتها في حال حصول مواجهة جديدة.

وقال الجيش انه خلال النزاع في 2006 "خزن حزب الله معظم اسلحته في مناطق غير مأهولة ما سمح للجيش الاسرائيلي بتحديد مكان مستودعاته وتدميرها. وفي السنوات الأربع التي اعقبت نقل حزب الله اسلحته الى القرى".

وبحسب الوثائق ساعد مئات من المستشارين الايرانيين حزب الله في اقامة شبكة اتصالات وحفر انفاق وبناء تحصينات تحت الارض.

وتضم كل وحدة من وحدات حزب الله الذي يقدر عدد مقاتليه بعشرين الفاً، بين ثلاثين ومئتي رجل مسلح ينتشرون في قلب 160 قرية شيعية في جنوب لبنان ويملكون ترسانة مخزنة "احياناً على بعد عشرات الامتار من مدارس ومستشفيات ومناطق سكنية" بحسب الجيش.

ولتأكيد اتهاماته ينشر الجيش خصوصاً مشاهد صورت في بلدة الخيام.

وقال الجيش ان حزب الله سيكون قادراً على اطلاق 600 الى 800 صاروخ يومياً على اسرائيل في حال حصول مواجهة جديدة.