صح النوم: وزراء الاعلام العرب يبحثون مخاطر الاعلام الطائفي!

غسيل دماغ مذهبي

القاهرة - قالت مصادر مطلعة ان مجلس وزراء الإعلام العرب الذي يعقد الثلاثاء في القاهرة سيناقش مخاطر الاعلام المذهبي والطائفي والمناطقي.
ويعقد الوزراء دورتهم العادية الـ 43 في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بحضور عمرو موسى الأمين العام للجامعة.
وانتشرت قنوات فضائية كثيرة تأسست على رسالة اعلامية دينية او مذهبية وتحولت الى منابر للتبشير الديني المتشدد. كما اضحت مواقع صحفية الكترونية الى ناطق باسم الطوائف والاديان وتحول بعضها الى التحريض المباشر.
وينتقد اعلاميون عرب الاهمال المتعمد من قبل المؤسسات العربية الرسمية لمعالجة هذه الظاهرة الخطيرة على الرغم من تشخيصها منذ وقت طويل.
وابتدأت القنوات الدينية او الدينية/السياسية في بث رسائلها مستفيدة من الثورة المعلوماتية ومن رخص البث الرقمي عبر الاقمار الصناعية.
وبدأت بعض هذه القنوات بتوجهات الوعظ الديني الذي سرعان ما صار ظاهرة ميزت العقدين الماضيين.
وتتنافس قنوات اسلامية ومسيحية على تقديم افكارها لجمهور عربي واسع وساهمت في الاستقطاب الديني.
في حين عمدت قنوات أخرى الى استثمار الشحن الطائفي بين الشيعة والسنة لتقدم رسالة تقول كل منها انها تنطق باسم الاسلام الصحيح.
وتناقش اللجنة الاعلامية العربية في اجتماعها تطورات موضوع قرار مجلس النواب الأميركي بتصنيف مشغلي الأقمار الصناعية كمنظمات إرهابية في حالة التعاقد مع قنوات مصنفة كمنظمات إرهابية كما ستتابع اللجنة مراحل تنفيذ الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج.
وعلى صعيد دعم الدول العربية إعلامياً يأتي الدعم الإعلامي للقضية الفلسطينية في مقدمة البنود التي يحتويها مشروع جدول أعمال اللجنة وخاصة من حيث تكثيف دور الإعلام العربي في مواجهة خطر المخططات الإسرائيلية الرامية إلى عزل القدس عن محيطها الفلسطيني والعربي وطرد سكانها العرب.
ويتألف مشروع جدول أعمال اللجنة والتي تتشكل من وكلاء وزارات الإعلام العربية وممثلي الجهات المعنية بالإعلام في الدول العربية من قرابة عشرين بنداً يأتي في مقدمتها إنشاء مفوضية عامة للإعلام العربي وتعديل النظام الأساسي لمجلس وزراء الإعلام العرب بتشكيل مكتب تنفيذي له وفقاً للقرارات الصادرة في هذا الشأن عن مجلس الجامعة على المستوى الوزاري.
وتتابع اللجنة الخطوات التي اتخذت في الأشهر الستة الماضية لتنفيذ الجوانب الإعلامية في قرارات مجلس الجامعة على مستويي القمة ووزراء الخارجية وكذلك قرارات مجلس وزراء الإعلام العرب على صعيدي تنسيق القدرات العربية المشتركة في مجال الإعلام وتعزيز العمل الإعلامي العربي.
ويشمل مشروع جدول أعمال اللجنة متابعة أنشطة اللجنة العليا للتنسيق بين القنوات الفضائية العربية واللجنة العليا لشؤون الإنتاج الإعلامي العربي واللجنة العربية للإعلام الإلكتروني.
وتناقش اللجنة موضوع مخاطر الإعلام المذهبي والطائفي والمناطقي على حاضر الأمة العربية ومستقبلها وذلك في ضوء ورقة أعدتها وزارة الإعلام اليمنية تحضيراً لمناقشة هذا الموضوع على المستوى الوزاري كمحور فكري للدورة العادية الثالثة والأربعين لمجلس وزراء الإعلام العرب.
تجدر الإشارة إلى أن وزراء الإعلام يختارون لكل اجتماع عادي لهم محوراً فكرياً يبلورون إزاءه مرئيات مشتركة ويتبادلون الآراء حوله.

وفي إطار مشروع جدول أعمال اللجنة أيضاً يناقش ممثلو وزارات الإعلام والجهات المعنية بالإعلام في الدول العربية تطور خطوات التعاون العربي- الصيني في مجال الإعلام وذلك في ضوء توصيات الندوة العربية- الصينية للتعاون الإعلامي والتي استضافتها البحرين في مطلع الشهر الماضي.
كما ستستعرض اللجنة تقارير مرحلية عن الأنشطة والفعاليات التي قامت بها الاتحادات والهيئات العربية الممارسة لمهام إعلامية.