'خيبة أمل' روسية من 'العقوبات الأحادية' ضد إيران

روسيا ستتخذ قرارات خاصة لنزع فتيل الأزمة النووية

موسكو - قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الخميس ان روسيا تشعر ب"خيبة امل" من العقوبات الاحادية الجانب الاميركية والاوروبية ضد ايران محذرا من انها قد تؤثر على التعاون في الازمة النووية.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن ريابكوف قوله "نحن نشعر بخيبة امل بالغة لعدم استجابة الولايات المتحدة او الاتحاد الاوروبي لدعواتنا بعدم اتخاذ مثل هذه الخطوات.

واشار الى ان واشنطن وبروكسل تسعيان الى وضع نفسيهما "فوق مجلس الامن الدولي".

وقال ان روسيا ستتخذ قرارات خاصة بشان امكانية العمل المشترك بين القوى الدولية التي تسعى الى نزع قتيل الازمة النووية.

واستهدفت العقوبات الاحادية التي اعلنت عنها الولايات المتحدة الاربعاء شركات التامين والنفط وخطوط الملاحة المرتبطة ببرامج ايران النووية والصاروخية، اضافة الى الحرس الثوري الايراني ووزير الدفاع الايراني احمد وحيدي.

ويتوقع ان يصادق زعماء الاتحاد الاوروبي في قمة تعقد الخميس في بروكسل على فرض محموعة من العقوبات على الاستثمار والقيام بنقل التكنولوجيا والمعدات والخدمات بقطاعي النفط والغاز الايرانيين.