تركيا تهدد بتقليص علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل

تخفيف الحصار ليس كافياً

انقرة ـ صرح دبلوماسي بارز الخميس ان تركيا ستخفض علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل اذا لم تتخذ الاخيرة خطوات تصالحية عقب الغارة التي شنتها على "اسطول الحرية" الذي كان متوجهاً الى غزة مما اسفر عن مقتل تسعة اتراك.

وصرح الدبلوماسي ان تركيا تتوقع ان تقدم اسرائيل اعتذارا على مقتل الاتراك والتعويض على عائلاتهم والموافقة على اجراء تحقيق دولي في الحادث والافراج عن ثلاث سفن تركية احتجزتها اسرائيل خلال الهجوم الذي شنته في 31 ايار/مايو الماضي.

واكد الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن هويته انه "اذا لم تتخذ اسرائيل هذه الخطوات، فستقوم تركيا بخفض تمثيلها الدبلوماسي الى مستوى القائم بالاعمال طبقا للتعليمات التي تلقيناها".

واضاف ان انقرة تريد رفع الحصار عن قطاع غزة مؤكداً ان "الجهود لتخفيف الحصار عن القطاع لا تعتبر كافية".

وكانت تركيا استدعت سفيرها من تل ابيب عقب الهجوم وقالت انها ستخفض العلاقات الاقتصادية والدفاعية مع اسرائيل الى "الحد الادنى".

وتسبب الهجوم في تدهور العلاقات التي كانت قوية بين تركيا، البلد المسلم الوحيد العضو في حلف الاطلسي، والدولة العبرية.