سكندريون يبحثون تطور الرواية في مؤتمر أدبي

رواية الإسكندرية

الإسكندرية ـ يفتتح اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية، ود. أحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة المؤتمر الأدبي السنوي لليوم الواحد بالإسكندرية تحت عنوان "تطور الرواية السكندرية في الربع الأخير من القرن العشرين" الذي ينظمه فرع ثقافة الاسكندرية التابع لإقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي برئاسة إجلال هاشم، وذلك بقصر التذوق سيدي جابر صباح الأحد 13 يونيو/حزيران الجارى، ويتولى أمانته د. أحمد المصري.
وصرح محمد مصيلحي مدير عام فرع الثقافة بالإسكندرية، بأن الجلسة الافتتاحية تتضمن إلقاء كلمات لكل من محافظ الاسكندرية، ود. أحمد مجاهد، وإجلال هاشم، يعقبها تكريم اسم الدكتور الراحل زين كامل الخويسكي الذي كان سيرأس المؤتمر ووافاته المنية، والروائي محمد الصاوي، والروائي حسني بدوي بإهدائهم درع الهيئة.
ويتضمن المؤتمر جلستين تشمل عدة أبحاث: الجلسة الأولى تضم أربعة أبحاث: "فاوست الحكيم" للدكتور مراد حسن، و"رواية الإسكندرية" للباحث شوقي بدر يوسف، و"رواية الإسكندرية بين التجلي والخفاء" للشاعر والباحث أحمد فضل شبلول، و"مشاكلة الواقع في الرواية" لللكات والباحث محمد الفخراني، ويرأس الجلسة د. إسماعيل الشيخة.
أما الجلسة الثانية فتضم ثلاثة أبحاث: "خصائص الرواية العالمية" للدكتور حامد أبو أحمد، و"قراءة في الرواية السكندرية" للدكتورة زينب العسال، و"المنظور الحكائي في الرواية المعاصرة" للدكتور محمد زيدان، ويرأس الجلسة الشاعر أحمد محمود مبارك، بالإضافة لتنظيم أمسية شعرية يديرها الشاعر جابر بسيوني.