مقتل أربعة من قوات التحالف في أفغانستان

خسائر متلاحقة في صفوف الناتو

كابول ـ قال حلف شمال الاطلسي ان اربعة من جنوده قتلوا الاربعاء عندما تم اسقاط احدى مروحياته بنيران معادية في ولاية هلمند جنوب افغانستان، مما يرفع الى 23 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في تصاعد العنف حتى الآن هذا الاسبوع.
وصرح متحدث باسم الحلف ان "اربعة من عناصر القوة الدولية للمساهمة في الامن في افغانستان (ايساف) قتلوا في تحطم المروحية..التي اسقطت بنيران معادية".

وسقطت المروحية في ولاية هلمند التي تعد معقلاً لحركة طالبان التي تقاتل للاطاحة بالحكومة الافغانية المدعومة من الغرب واخراج الجنود الاجانب البالغ عددهم 130 الف من افغانستان.

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن اسقاط المروحية حيث قال يوسف احمدي المتحدث باسم الحركة في مكالمة من مكان مجهول "اسقطنا المروحية بصاروخ. وسقطت في سوق في منطقة سانغين اليوم (الاربعاء) عند الساعة العاشرة صباحاً".

وكان الحلف اعلن في وقت سابق عن مقتل جندي آخر في جنوب افغانستان في انفجار عبوة ناسفة مصنعة يدوياً، وهو السلاح المفضل لطالبان.

وطبقا لاحصاءات مستندة الى موقع "ايكاجوالتيز.اورغ" المستقل، فقد قتل 253 جندياً اجنبياً في افغانستان منذ بداية العام الحالي.
والعام الماضي قتل 520 جندياً اجنبياً ليكون بذلك اكثر الاعوام دموية.