مساومات اللحظة الاخيرة: الطالباني سيكلف علاوي تشكيل الحكومة

الطريق الى أين؟

بغداد- توقعت القائمة العراقية في بيان الأربعاء أن يقوم الرئيس المنتهية ولايته جلال الطالباني بتكليف زعيم القائمة إياد علاوي بتشكيل الحكومة العراقية الجديده باعتبار انها الكتلة الاكبر.
وقال مستشار القائمة العراقية هاني عاشور في بيان الاربعاء إن رئيس القائمة العراقية اياد علاوي باعتباران قائمته هي الكتلة الأكبر "هو من سيكلف بتشكيل الحكومة المقبلة بعد انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان الاثنين المقبل وانتخاب رئيسي البرلمان والجمهورية".
وأضاف عاشور أن "رئيس الجمهورية المنتخب سيقوم بتكليف علاوي بتشكيل الحكومة دستوريا وفق المادة 76 من الدستور"، مبينا أن هناك "وثائق مثبتة ومسجلة في لجنة كتابة الدستور تظهر تاكيد اللجنة على أن الكتلة النيابية الأكبر هي التي تحصل على أكبرعدد من المقاعد في الانتخابات".
وتوقع ان ينجز علاوي تشكيل الحكومة في اقل من شهر بعد ان وضع خطة بهذا الخصوص لإنهاء فراغ السلطة الموجود حاليا بأسرع وقت.
واشارإلى أن علاوي شكل لجنة خاصة للتفاوض مع الكتل الأخرى بشأن تشكيل الحكومة ووضع برنامج حكومي أساسه الشراكة الوطنية واستيعاب القوى السياسية الفائزة.
ولفت عاشورالى أن القائمة العراقية اخذت بنظرالاعتبار معايير ومقترحات الائتلاف الوطني العراقي حول شكل الحكومة المقبلة كشريك سياسي اساسي في انجاز هذه المهمة.
وكان علاوي اكد امس إن معركة ائتلافه مع من وصفها بالقوى التي تريد البقاء في ظل الطائفية والالتفاف على الديمقراطية ستكون قاسية، لافتا الى ان عمليات استهداف الائتلاف ستزداد خلال الفترة المقبلة.
واضاف خلال مؤتمرصحافي عقده ببغداد قبل وقت قصير من عقد الاجتماع الدوري للقائمة العراقية أن "المعركة بين العراقية التي تمثل المؤمنين بالديمقراطية وبين القوى الأخرى التي تؤمن بإبقاء العراق في ظل الطائفية ستكون قاسية وطويلة".
وتابع أن "المؤامرات لا تزال تحاك ضد ائتلاف القائمة العراقية من قبل البعض، فضلا عن مقتل عدد من أعضائها لدفعه عن استحقاقه الدستوري".
يشار الى ان 3 من مرشحي القائمة العراقية قتلوا حتى الان في محافظتي نينوى والانبار في ظروف غامضة.
وكان ائتلاف العراقية بزعامة علاوي حصل على المرتبة الاولى بالانتخابات التشريعية التي جرت في 7 اذار- مارس الماضي بعد حصوله على 91 مقعدا، تلاه ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي الذي حصل على 89 ثم الائتلاف الوطني العراقي في المركز الثالث بحصوله على 70 مقعداً، والتحالف الكردستاني رابعاً بـ43 مقعداً.