قوات حكومية تعتقل معارضاً سورياً يعيش في بغداد

ضحية المساومة بين الحكومات

لندن - اعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ان الفوات الحكومية العراقية اعتقلت المعارض السوري قصي غريب عليوي في العاشر من ايار- مايو الماضي مطالبا بالافراج عنه والسماح بعودة المعارضين السوريين في الخارج الى سوريا.
وقال المرصد وهو منظمة حقوقية معارضة مركزها لندن، في بيان ان "الفرقة الحادية عشر في الجيش العراقي اعتقلت المعارض السوري الدكتور قصي غريب عليوي في 10 ايار- مايو 2010 أثناء مداهمة منزله في شارع الجمهورية في بغداد".
وقال البيان ان معارضا سوريا مقيما في العراق اخبر المرصد ان "الجهة التي تعتقله ترفض الافراج عنه الا بأمر من امر باعتقاله".
وطالب المرصد الحكومة العراقية "بالإفراج الفوري وغير المشروط" عن عليوي.
كما طالب المرصد الحكومة السورية "بالسماح بلا قيد أو شرط بعودة اللاجئين السياسيين السوريين في العراق وعودة السوريين من اصحاب الرأي خارج البلاد الذين يخشون اعتقالهم في حال عودتهم الى سوريا".
وذكر البيان ان عليوي المولود في 1964 غادر سوريا عام 1985.
وهو يحمل بطاقة لاجئ صادرة عن اللجنة الدائمة للاجئين السياسيين في العراق التابعة لوزارة الداخلية العراقية.
ويحمل عليوي دكتوراه في العلوم السياسية. وهو محاضر في معهد التاريخ في بغداد التابع للجامعة العربية وعضو اللجنة الادارية للاجئين السياسيين السوريين في العراق.