قيادي ثان في القاعدة يسلم نفسه للسلطات اليمنية

سيطرة القوات اليمنية على عناصر القاعدة

صنعاء - سلم علي صالح الضياني القيادي في تنظيم القاعدة بمحافظة مأرب (شرق) نفسه للسلطات اليمنية ليل الاحد الاثنين ليصبح ثاني مسؤول في التنظيم يسلم نفسه في غضون يومين، حسبما افاد موقع 26 سبتمبر.نت التابع لوزارة الدفاع.
ونقل الموقع عن محافظ مأرب ناجي بن علي الزايدي قوله ان القيادي في تنظيم القاعدة "حمزة علي صالح الضياني سلم نفسه للسلطات المحلية في المحافظة".
واوضح المحافظ ان "تسليم الضياني نفسه جاء بعد تضييق الخناق على عناصر القاعدة والضربات الموجعة التي تلقتها في الآونة الاخيرة".
كما توقع ان يقوم عدد آخر من عناصر القاعدة بتسليم انفسهم للسلطة المحلية واجهزة الامن خلال الأيام القادمة.
ويأتي تسليم الضياني نفسه بعد يومين من تسليم غالب الزيدي نفسه في المحافظة نفسها، والمعروف ان اسمه مدرج مثل الضياني على قائمة المطلوبين في اليمن ويعد "احد اخطر عناصر القاعدة".
واسم الضياني هو الاول على قائمة المطلوبين امنيا التي اعلنت عنها الداخلية اليمنية في 2009. وتتهمه السلطات الى جانب آخرين في القاعدة بالتخطيط لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت سياحيا اسبان في مارب صيف 2007 وادى الى مقتل ثمانية سياح اسبان ويمنيين اثنين.
وتعد مأرب من معاقل تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الذي نتج عن اندماج الفرعين السعودي واليمني للقاعدة.