سداسية سينمائية عالمية بروح أبوظبي

'ظل البحر' اول الإنتاجات

أبوظبي - أعلنت "إيمجنيشن أبوظبي" عن قائمة بمشاريع الأفلام الإماراتية التي ستقوم بتطويرها وتمويلها وإنتاجها على مدى العامين المقبلين، والتي تضم ستة أفلام متنوعة.

وتشمل القائمة فيلم الدراما "شاعر المليون"، فيلم التشويق والرعب "جن"، فيلم المغامرة الكوميدية "ألاسكا"، فيلم الكوميديا الرومانسية "مونسون" والفيلم الرومانسي "علي وعائشة".

وسيكون "ظل البحر" الفيلم الأول الذي سيتم إنتاجه من هذه القائمة، حيث تم الإعلان عن هذا الفيلم الوجداني الذي تدور أحداثه حول الحب الأول، خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي الشهر الماضي، على أن يبدأ تصويره في دولة الإمارات خلال شتاء 2010/2011. وسيتم تطوير هذه المشاريع الستة على مدى العامين المقبلين.

وقال محمد خلف المزروعي، رئيس مجلس إدارة شركة إيمجنيشن أبوظبي "يسعدنا الإعلان عن قائمة الأفلام الإماراتية التي ستقوم ايمجنيشن أبوظبي بتطويرها وتمويلها وإنتاجها، والتي تعكس التزامنا تجاه صناعة السينما في دولة الإمارات. وسنعمل في كل فيلم من هذه الأفلام مع بعض من أفضل المواهب الإماراتية، بهدف إنتاج أفلام عالية الجودة مبنية على محتوى ومضمون محلي".

من جهته قال إدوارد بورجيردينغ، الرئيس التنفيذي لشركة إيمجنيشن أبوظبي "لكل فيلم من الأفلام المدرجة على هذه القائمة القدرة على إحداث صدى واسع وايجابي بين رواد السينما العالمية، حيث لا نسعى فقط لإنتاج أفلام مربحة ومجدية تجاريا، بل نهدف أيضا لإطلاع المشاهدين في جميع أنحاء العالم على الثقافة الإماراتية المحلية ومزاياها الفريدة".

أما ستيفان برونر، رئيس العمليات التنفيذي لشركة إيمجنيشن أبوظبي، فقال "تعكس هذه القائمة العلاقات الوثيقة التي بنيناها مع عدد من اكبر صانعي الأفلام موهبة في أبوظبي ومختلف أنحاء الإمارات. ويسرنا جدا اختيارهم التعاون معنا في هذه القصص العالمية، حيث نؤمن أننا سنسهم في تطوير وتقدم السينما الإماراتية من خلال هذه المشاريع السينمائية، مما سيوسع من نطاق جاذبيتها إقليميا ودوليا".

وتضم قائمة إيمجنيشن أبوظبي الإنتاجات التالية

شاعر المليون: مستلهم من البرنامج التلفزيوني الناجح. ويروي "شاعر المليون" كفاح فتاة بدوية شابة تدعى سلامة، تعيش مع والدها وشقيقها في ضواحي أبوظبي، حيث أن شغف سلامة الأكبر هو الشعر، لكنها تصطدم بقيود والدها الصارم وافتراضات المجتمع الذي تعيش فيه. ومن هنا، تتوصل سلامة إلى اتفاقية مع شقيقها بأن يشارك في مسابقة شاعر المليون بالنيابة عنها ولكن سرعان ما تنكشف حيلتهما، مما أدى إلى مواجهة مصيرية ودرامية اضطرت فيها سلامة أن تواجه أسوء مخاوفها وأن تثبت جدارتها للمجتمع ولوالدها.

جن: بقلم الكاتب الاميركي ديفيد توللي، تدور احداث الفيلم حول سكان إحدى المباني الفاخرة، والتي بنيت في موقع قرية صيد مهجورة عرفت باسم "الحمراء"، حيث يكتشفون ان شخصا أو شيئا ما يسكنها قبلهم. ويطرح فيلم "جن" رؤية فريدة من نوعها في مجال قصص البيوت المسكونة، حيث يستكشف الفيلم المس الشيطاني ويكشف الظلمة وحقيقة الكوابيس التي تقف وراء روايات الجن الكلاسيكية.

ألاسكا: مغامرة كوميدية كتبها احمد العرشي. تتناول قصة "ألاسكا" اثنين من طلاب أبوظبي الذين يدرسون في الولايات المتحدة، واللذين يرغبان في الانضمام الى الأخوية الأكثر شعبية في الحرم الجامعي، مما يوجب عليهم الإيفاء بشرط الانضمام إلى الأخوية، والذي هو التقاط صورة لهما تحت لوحة كتب عليها "أهلا بكم في آلاسكا". فيبدآن برحلة مليئة بالصدامات الحضارية، والاختطاف وحتى الوقوع في طريق قطيع من الخنازير البرية، ولكن يتعلمون في طريقهم دروسا جديدة عن الصداقة والهوية الثقافية والمعنى الحقيقي للانتماء.

مونسون: كتبه يوسف إبراهيم. "مونسون" كوميديا رومانسية تقع أحداثها في مدينة أبوظبي المعاصرة، حيث تدور أحداث الفيلم حول عمر، مذيع إماراتي مشهور يقع في حب محبة. ويحاول عمر ان يكسب قلب أم محبة الهندية، التي لا تتقبله، عن طريق إظهار حبه للهند، وما يزيد من تعقيد الموقف هو تقدم شاب هندي ثري لخطبة محبة؛ فهل سينتصر الحب على الفوارق الثقافية؟

علي وعائشة: فيلم كوميدي رومانسي مؤثر تقع أحداثه في الثمانينات، ويسجل رحلة ثلاث شباب إماراتيين باحثين عن الحب. يعانون من نقص في عدد النساء في بلدهم فيسافرون الى مصر ويبدأون رحلة مليئة بالفوارق الثقافية، المفارقات اللغوية والدروس الحياتية؛ وإن لم يوجد الحب في مصر فأين له أن يكون؟

ظل البحر: قصة حي إماراتي (فريج) حيث يحول التراث والعادات دون التعبير عن الحب والعواطف بشفافية، ظل البحر يروي قصة منصور وكلثم ذوي الـ16 ربيعا، حيث يبدأ الشباب برحلة اكتشاف النفس التي تأخذهم من رأس الخيمة الى أبوظبي بعد أن عاشا في "فريج" يملأه سوء التفاهم والقرارات الخاطئة. من إخراج المخرج الواعد نواف الجناحي ومن كتابة محمد حسن أحمد، وقد أعلن عن هذا الفيلم مؤخرا خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي.

وتلتزم ايمج نشين أبوظبي بتطوير صناعة السينما في الامارات من خلال انتاج افلام بمحتوى ومواهب إماراتية، كما تسعى لتشجيع نمو وتقدم صناع السينما الإماراتيين وتحسين جودة الانتاج السينمائي في المنطقة.

لدى الشركة عدة شراكات عالمية مما مكنها من استقطاب أفضل التجارب والخبرات إلى الإمارات، بهدف تطوير المحتوى المحلي ولدعم المواهب الإماراتيه عن قرب، بالإضافة إلى مشاركة مهارات هوليوود ومجتمع الانتاج العالمي مع صناعة السينما في الامارات.