اردوغان لاوباما: اسرائيل ستخسر صديقتها الوحيدة!

ماذا بعد الغضب الشعبي؟

انقرة (تركيا) - قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان للرئيس الاميركي باراك اوباما في اتصال هاتفي ان اسرائيل في طريقها "لخسارة صديقتها الوحيدة" في المنطقة تركيا بعد الهجوم الاسرائيلي الذي ادى الى مقتل مدنيين في اسطول للمساعدات الانسانية لقطاع غزة.
وقال مكتب اردوغان لوسائل الاعلام الاربعاء ان رئيس الوزراء التركي واوباما بحثا مساء الثلاثاء في الوضع بعد الهجوم الاسرائيلي.
واكد اردوغان الذي عززت حكومته المنبثقة عن التيار الاسلامي المحافظ علاقاتها مع العالم العربي، ان المكانة التي ستشغلها اسرائيل في الشرق الاوسط "ستكون مرتبطة باعمالها في المستقبل".
وشنت وحدة اسرائيلية الاثنين في المياه الدولية هجوما على اسطول صغير ينقل مئات الناشطين المؤيدين للفلسطينيين ومساعدة الى قطاع غزة.
وقال الجيش الاسرائيلي ان تسعة على الاقل من ركاب الاسطول قتلوا وجرح سبعة جنود على متن العبارة التركية مافي مرمرة كبرى السفن الست التي كانت تقل اكثر من 600 شخص.
واكد مصدر تركي ان اربعة اتراك على الاقل قتلوا.
ومعظم الركاب الذين كانوا في الاسطول والبالغ عددهم 650 شخصا، من الاتراك.
من جهته قال البيت الابيض ان اوباما شدد على "اهمية العثور على وسائل افضل لتقديم مساعدة انسانية لسكان غزة بدون تقويض امن اسرائيل"، مكررا دعم الولايات المتحدة "لتحقيق جدير بالثقة وغير منحاز وشفاف حول وقائع هذه المأساة".
وكان اردوغان انتقد بشدة الثلاثاء اسرائيل على عمليتها العسكرية التي وصفها بانها "مجزرة دامية"، داعيا الاسرة الدولية الى "معاقبة" الدولة العبرية.