وام تتجدد إلكترونيا

مواكبة أحدث المستجدات لوسائل الإعلام العالمية

أبوظبي - تواصل وكالة أنباء الإمارات "وام" تطوير أنظمتها التحريرية والفنية بالاعتماد على التقنية المتطورة مواكبة استراتيجية الحكومة الرامية الى الإرتقاء بخدماتها في مختلف القطاعات.

وقامت الوكالة ضمن استراتيجية المجلس الوطني للإعلام بتحديث نظام الأخبار المستخدم لديها والمعروف باسم "فايلوركس" لاختصار الزمن أمام المحررين وشبكة المندوبين والمراسلين لدى " وام " داخل الدولة وخارجها ولضمان جودة العمل ودقته .

ويأتي هذا التطور ضمن مساعي وكالة أنباء الامارات لتحقيق التميز في أداء العمل الإخباري التحريري والتصويري.. حيث يتيح النظام الذي تم تطويره إمكانية البحث السريع في أرشيف الوكالة منذ عام 1978 للحصول على المعلومات المطلوبة كما يوجد بيئة عمل افتراضية بين المراسلين والمندوبين مع التحرير المركزي في مقر الوكالة.

وسيتم عقد دورات تدريبية للمحررين والمندوبين على مزايا النظام للاستفادة من الخصائص التي يتيحها لسرعة العمل ودقته..ويعتبر نظام "فايلوركس" الأحدث من نوعه في مجال تحرير الأخبار وإرسالها ضمن خطط تقنية المعلومات .

وقال المهندس أحمد نجيب مدير إدارة تقنية المعلومات في وكالة أنباء الإمارات "وام" إن من أهم خصائص النظام الجديد تقديم إحصاءات لرصد أداء العاملين على النظام وخاصة تحرير الأخبار وإرسال الصور على مدار الساعة.

وذكر أن النظام يتميز بعمل فهرسة تلقائية للأخبار و تحويلها إلى قسم الأرشفة وتصنيفها إلى قسم المعلومات والبحث.

وقال إنه يتيح أيضا استخدام أحدث التكنولوجيا الخاصة ببرمجة الكمبيوتر التي تساهم في سرعة البحث في قاعدة البيانات التي تحتوي على أكثر من مليون ومئتي ألف مادة اخبارية.

ويتميز نظام " فايلوركس " بالإرسال المباشر والسريع للإخبار والصور عبر عدة قنوات مختلفة مثل خطوط الاتصالات والبريد الالكتروني والـ"ف.ت.ب".

وهذا يساعد الوكالة على زيادة عدد مشتركيها، ويؤدي الى التوافق مع نظام "أي.ب.ت.سي أي" مما يمكن مستقبلي "وام" من فهرسة الأخبار مباشرة فور وصولها.

وبفضل التقنيات الحديثة أصبحت "وام" تواكب آخر المستجدات التي طرأت على وسائل الاعلام الاخبارية في العالم من خلال تطبيق خدمات إعلامية تعكس حجم التطور الذي تشهده دولة الإمارات وتلبي حاجات وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية في عصر السرعة.