الهولنديون الأكثر سعادة بسكناهم

لسكنك حصة كبيرة في سعادتك

سيدني - توصل مسح شمل سكان 23 دولة الى أن مواطني هولندا وكندا وأستراليا هم الاكثر رضا عن المناطق التي يعيشون فيها.

وسألت شركة ايبسوس لابحاث السوق نحو 23 ألف شخص ما اذا كانوا يشعرون بالرضا عن منطقتهم المحلية وتوصلت الى أن توقعات فرص العمل والشوارع النظيفة ومعدلات الجريمة والنقل العام كلها عوامل كبيرة تؤثر في شعور الناس بالسعادة.

وقال بوبي دافي مدير معهد ايبسوس للابحاث الاجتماعية في بيان "في ظل أزمة اقتصادية عالمية من السهل نسيان أن طريقة عيش الناس بشكل يومي في مناطقهم المحلية لها تأثير كبير على نوعية الحياة التي يعيشونها".

وكان الهولنديون الاكثر رضا عن مناطقهم المحلية اذ أبدى 85 في المئة من سكان هولندا سعادتهم بالاحياء التي يعيشون فيها.

وجاءت كندا في المرتبة الثانية اذ بلغت نسبة الرضا فيها 83 في المئة تعقبها أستراليا بنسبة 82 في المئة. واحتلت الهند وألمانيا والولايات المتحدة المراكز الرابع والخامس والسادس.

وكان الاشخاص الذين يعيشون في كوريا الجنوبية هم الاكثر استياء من مناطقهم المحلية اذ لم تتعد نسبة الرضا بينهم 34 في المئة وذكروا أن تحسين المناطق المحلية يشمل النقل العام وتوفير سكن يمكن تحمل نفقاته وخفض معدلات التلوث.

وفي المجر بلغت نسبة الاشخاص الراضين عن المكان الذي يعيشون فيه 45 في المئة فقط وفي اليابان 46 في المئة وفي الصين 48 في المئة وأفاد سكان بأن التلوث في مقدمة أولوياتهم لتحسين المناطق.

وفي روسيا أبدت نسبة 49 في المئة من السكان رضاهم عن مناطقهم المحلية وقالوا ان اجراء اصلاحات على الطرق هو الاولوية الاهم بالنسبة لهم.

وفي بريطانيا ذكر أشخاص أن توفير نشاطات للمراهقين له الاولوية في الامور التي هي بحاجة للتحسين وجاءت الخدمات الصحية في مقدمة الاولويات بالبرازيل.