اوباما يريد معرفة كل الوقائع باسرع وقت ممكن

غضب دولي

واشنطن - طلب الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين ان يعرف "في اسرع وقت ممكن" الظروف الدقيقة للهجوم الاسرائيلي الدامي على اسطول انساني كان في طريقه الى قطاع غزة، وذلك اثناء محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.
وجاء في بيان للبيت الابيض صدر بعد المحادثة الهاتفية التي استمرت 15 دقيقة "اشار الرئيس الى ان من الاهمية بمكان معرفة كل الوقائع والظروف المحيطة بالاحداث الماسوية هذا الصباح في اسرع وقت ممكن".
وكان مقررا ان يلتقي نتانياهو اوباما الثلاثاء في البيت الابيض، لكنه قرر العودة فورا الى اسرائيل بعد الازمة التي اثارها هجوم كوماندوس اسرائيلي على قافلة انسانية كانت تحاول اختراق الحصار المفروض على قطاع غزة، ما ادى الى مقتل تسعة اشخاص واصابة اخرين.
واعرب اوباما ايضا عن "اسفه الشديد لكل الخسائر البشرية وقلقه على الجرحى"، وفق بيان البيت الابيض.
واكد انه يتفهم الاسباب التي دفعت نتانياهو الى الغاء اللقاء والعودة فورا الى اسرائيل.
وبخلاف دول تعتبر حليفة لاسرائيل دانت الاستخدام غير المتكافىء للقوة، فان الولايات المتحدة التزمت الصمت حتى الان واكتفت بالدعوة الى كشف كل الوقائع المحيطة بالهجوم.
وتؤكد السلطات الاسرائيلية ان جنودها تعرضوا لهجوم عنيف واضطروا الى الرد باطلاق النار، الامر الذي نفاه المشرفون على القافلة الانسانية التي كانت في طريقها على غزة.