' صقاري الإمارات' يحدد موعد انطلاق المعرض الدولي للصيد والفروسية 8

مؤتمر عالمي لخيول السباق العربية

أبوظبي ـ ينظم نادي صقاري الإمارات الدورة الثامنة من المعرض الدولي للصيد والفروسية خلال الفترة من 22 ولغاية 25 سبتمبر/أيلول 2010، بدعم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي رئيس نادي صقاري الإمارات، وهو الحدث الفريد والوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.
واكتسب المعرض منذ انطلاقته اهتماماً شعبياً وعالمياً واسعاً حيث يمثل فرصة ثمينة لعشاق التراث ورياضات الصقارة والصيد والفروسية والهجن، والذين باتوا يترقبون موعده سنوياً، حيث شهد العام الماضي مشاركة 573 شركة من 37 دولة، وما يزيد على 100 ألف زائر للمعرض.
ويحظى المعرض الدولي للصيد والفروسية في كل دورة باهتمام كبير من الصحافة المحلية والعربية والعالمية التي تنشر تحقيقات موسعة عن المعرض، وحول اهتمام دولة الإمارات بصون تراثها وتعزيز خطط واستراتيجيات الصيد المستدام.
وأكد محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، أن تنظيم هذا الحدث يأتي من منطلق حرص قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على الحفاظ على تراثها الحضاري والثقافي، جنباً لجنب مع تفعيل وتعزيز قيم ومبادئ الحوار الثقافي بين الأمم والشعوب.
وذكر أن الصيد والفروسية هما رياضات الآباء والأجداد التي علمّنا إياها الوالد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان الرائد على مستوى العالم في مجال الصيد المستدام وصون التراث وحفظ الأنواع، وكان لنا شرف زيارته التاريخية لفعاليات الدورة الأولى من معرض الصيد في عام 2003.
وعلى هذا النهج نتابع اليوم مسيرة استراتيجية الحفاظ على التراث الثقافي لإمارة أبوظبي بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ودعم ومتابعة من قبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.
وينظم المعرض العديد من الفعاليات والمسابقات التراثية والبيئية والثقافية التي لاقت استحسان الجمهور والعارضين خلال الدورات السابقة، إضافة إلى تنظيمه لفعاليات جديدة تعكس القفزات النوعية التي حققها المعرض على كافة الأصعدة، وخاصة على صعيد مشاركة أهم سباقات ومضامير الخيل على مستوى العالم بالمعرض.
وكشف عبدالله القبيسي مدير المعرض الدولي للصيد والفروسية، مدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، عن تنظيم الهيئة لمؤتمر عالمي لخيول السباق العربية خلال فعاليات المعرض على مدى يومين، وبمشاركة مئات الخبراء والباحثين والمهتمين من أكثر من 20 دولة من مختلف أنحاء العالم، حيث يبحث المشاركون في مختلف الجوانب التي تتعلق بخيول السباق ومميزاتها وشؤون التوليد والإكثار، وسوف يعقد مؤتمر صحافي للإعلان عن التفاصيل الخميس 10 يونيو/حزيران 2010 في العاصمة الإماراتية.
وأوضح القبيسي أن الجمهور على موعد مع العديد من المفاجآت الشعرية والتراثية الشيقة خلال الفعاليات، وأن اللجنة العليا المنظمة سوف تُعلن قريباً عن جدول المسابقات الفنية والتراثية والثقافية.