الرياض: لا جواسيس إيرانيين في الخليج

'قنوات التعاون بين دول المجلس مفتوحة'

الرياض - نفى وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبدالعزيز المعلومات عن تسلل جواسيس ايرانيين الى بلدان الخليج العربية بعد الحديث عن الكشف عن خلية تجسس إيرانية في الكويت.
وقال الامير نايف في وقت متأخر من الأربعاء على هامش اجتماع وزراء داخلية مجلس التعاون الخليجي في الرياض، ان "قضية تفكيك الكويت لشبكة تجسس تعمل لمصلحة الحرس الثوري الإيراني تتم مناقشتها من قبل الأجهزة الأمنية الخليجية مباشرة"، مبينا ان "قنوات التعاون بين دول المجلس مفتوحة وليس من الضروري أن يناقشها الاجتماع التشاوري لأنها مغطاة من قبل الأجهزة المختصة".
واضاف "نحن ننقض هذه التقارير جملة وتفصيلا" عن نشاط لهؤلاء الجواسيس في البلدان الاخرى لمجلس التعاون الذي يضم الكويت والسعودية والبحرين والامارات العربية المتحدة وقطر وعمان.
واكد نائب كويتي الثلاثاء ان اعضاء الخلية ينشطون في بلدان عربية اخرى في الخليج.
وقال النائب الاسلامي محمد هايف المعروف بمواقفه المناوئة لايران، ان "التحقيق اثبت ان هذه الخلية موجودة ونشطة في معظم بلدان الخليج الاخرى".
ودعا وزير الداخلية الكويتي الشيخ جابر خالد الصباح الموجود في الرياض نظراءه الى تكثيف تعاونهم الامني.
وقال ان "الاتفاق الامني (لمجلس التعاون) يحتاج الى تعديل حتى يتناسب مع التطورات الاخيرة".
وتقول الصحافة الكويتية ان احد عشر شخصا بالاجمال قد اعتقلوا.
وقد كشفت القضية صحيفة القبس التي قالت ان مهمة افراد الخلية كانت تقضي بجمع معلومات عن القواعد العسكرية الاميركية والكويتية.