مجموعة الخمس تتعهد بشرق أوسط خال من السلاح النووي

قرار هل يمكن تنفيذه؟

نيويورك ـ تعهدت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي الاربعاء السعي لاقامة منطقة في الشرق الاوسط خالية من السلاح النووي.

واورد بيان اصدرته الدول الخمس، الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا، "لقد تعهدنا التطبيق الكامل لقرار معاهدة حظر الانتشار النووي العام 1995 حول الشرق الاوسط، ونحن ندعم كل الجهود لتحقيق هذا الهدف".

وصدر البيان خلال مؤتمر متابعة تطبيق معاهدة حظر الانتشار النووي الذي ينعقد حتى 28 ايار/مايو في مقر الامم المتحدة في نيويورك.

وينعقد هذا المؤتمر كل خمسة اعوام منذ دخول معاهدة حظر الانتشار النووي حيز التطبيق العام 1970.

وكان مؤتمر 1995 تبنى قراراً يدعو دول الشرق الاوسط الى "اتخاذ اجراءات عملية بهدف اقامة منطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل والاسلحة النووية والكيميائية والجرثومية في المنطقة وفي شكل يتم التحقق منه".

ودعت الدول الخمس الكبرى في مجلس الامن ايضاً الى "التفكير في اقامة مناطق مماثلة في كل مرة يكون ذلك ملائما ومنسجما مع امال دول المنطقة".

وثمة مناطق خالية من الاسلحة النووية في العالم كما في القطب الجنوبي واميركا اللاتينية وجزر الكاريبي وجنوب شرق اسيا.

وتقود مصر مبادرة اطلقتها مجموعة دول عدم الانحياز وتهدف الى عقد مؤتمر دولي العام المقبل لمناقشة سبل تحويل الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية.

واكدت مصر الاربعاء الطابع الاكثر الحاحا لضرورة جعل الشرق الاوسط منطقة خالية من السلاح النووي في وقت لم تقم الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا بشيء لتنفيذ تعهد في هذا المعنى قطع في 1995.