اليونيفيل: لا اثبات على وجود صواريخ في جنوب لبنان

المراقبة الحذرة

بيروت) - اكد قائد قوات الطوارىء الدولية في جنوب لبنان الميجور جنرال البرتو اسارتا في حديث صحافي نشر الاربعاء ان "لا اثبات" على وجود صواريخ من طراز "سكود" في المنطقة الواقعة تحت اشراف اليونيفيل.
وقال اسارتا في حديث الى صحيفة "النهار" اللبنانية، وبحسب النص بالانكليزية الذي حصلت عليه وكالة الصحافة الفرنسية، ان "اليونيفيل لم تلحظ وجود اي صواريخ سكود"، مشيرا الى ان هذه الصواريخ "كبيرة ومن الصعب تخبئتها".
واضاف "لا نملك اي اثبات على وجود صواريخ سكود في منطقة عمليات اليونيفيل"، رغم "انتشار اثني عشر الف جندي وثلاثة الوية من الجيش اللبناني في المنطقة".
واستبعد اسارتا وجود نية لدى اي من الاطراف باشعال حرب.
وقد تصاعدت حدة التوتر منذ اسابيع بعد ان اتهم الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز سوريا بتزويد حزب الله اللبناني بصواريخ سكود. ورفض حزب الله نفي او يؤكد امتلاكه للصواريخ.
واثار الموضوع قلق الولايات المتحدة وفرنسا.
ونفى المسؤولون اللبنانيون الادعاءات الاسرائيلية حول نقل الصواريخ.
وتسلم الاسباني اسارتا قيادة اليونيفيل في نهاية كانون الثاني/يناير خلفا للايطالي كلاوديو غراتسيانو.
وانشئت اليونيفيل في 1978 لمراقبة الحدود اللبنانية الاسرائيلية بعد عملية اجتياح اسرائيلية اولى لجنوب لبنان. ثم تم تعزيزها وتوسيع صلاحياتها في 2006 بموجب القرار الدولي 1701 الذي وضع حدا للعمليات العسكرية بين حزب الله واسرائيل اثر نزاع استمر 33 يوما.