باريس على موعد مع 'زايد والحلم'

الحلم.. الرؤية

أبوظبي وباريس - تواصل مسرحية "زايد والحلم" التي أنتجتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بتوجيهات من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي تقديم عروضها خارج الإمارات، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته في عروضها بأبوظبي وفي العاصمة اللبنانية بيروت.
وسيكون الجمهور الباريسي من العرب والفرنسيين والأجانب عموما على موعد مع عرضين لمسرحية «زايد والحلم» التي يؤديها مسرح كركلا على خشبة «لوباليه دي كونفريه» بتاريخ السبت والأحد 8 و9 أيار/مايو الجاري.

ويمثل هذا العمل رؤية فنيّة مضيئة مستوحاة من مسيرة الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومن أصالة تراث المنطقة وعراقته، تحققت من خلاله قيمتان أساسيّتان، القيمة الفنيّة والقيمة التاريخيّة، بحيث حمل العمل القيمة التراثيّة وأعاد ضخّها فنيّاً لصالح المجتمع الذي بدوره سيعيد تشكيل ذاته على طريق القيم والفن.

وقال محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث "إننا نفخر ونعتز بتقديم هذا الإنجاز المسرحي الرائع عرفاناً بما قدّمه مؤسس الدولة وباني نهضتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ونفخر بتقديم هذا العمل في مختلف أنحاء العالم الذي يُقدّر كثيراً ما قدّمه الشيخ زايد لبلده وشعبه وللأمتين العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء."

ويُقدّم العمل عدّة مشاهد تحكي عن قائد حفر اسمه الزمان ومن قدره أن واجه صعاباً كثيرة لكن حلمه الذي بات بحجم الحياة يجعل كل تلك الفضائل متحفزة لا تنام .. الصبر والشجاعة والحق والإيمان والخير والحكمة والشرف، فتنهار الصعاب ويخضع المستحيل فاتحاً أبوابه أمام النهضة والعمران وتوحيد الشعب وازدهاره.

ويأتي العمل المسرحي "زايد والحلم" من إبداع مسرح كركلا ليسجّل بعض المحطات التاريخيّة والتحوّلات الحاسمة التي أرساها حكيم العرب، بطل الاتحاد في تاريخ وطنه وأمّته.